Adds
أخبار

وقفة إحتجاجية أمام البرلمان للتنديد بنتائج إمتحانات المحاماة

إحتج عشرات المترشحين الراسبين في نتائج إمتحانات الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة في وقفة أمام البرلمان اليوم الثلاثاء تنديدا على ما وصفوه بالمحسوبية والزبونية التي طبعت نتائج امتحان المحاماة التي أشرفت عليها وزارة العدل مطالبين برحيل الوزير عبد اللطيف وهبي.

ورفع المحتجون شعارات قوية تطالب برحيل وزير العدل عبد اللطيف وهبي محملين إياه المسؤولية في إقصاء الآلاف من الشباب وإعدام حلمهم في امتهان مهنة المحاماة خدمة لمصالح فئة معينة بقطاع المحاماة على حد تعبيرهم.

وطالب المحتجون بتدخل جلالة الملك رافعين صور عاهل البلاد معتبرين أن “الإمتحان شابهته العديد من الخروقات من بينها خرق الملف الوصفي للإمتحان والذي تحدد بمقتضى قرار وزير العدل رقم 43/ م.ش.م/22 بتاريخ 14 شتنبر 2022، حيث حدد المواد المشمولة بالإختبار الكتابي ولم يكن من ضمنها القانون المنظم للمهنة حيث أنه كان من المواضيع المقررة للإختبار الشفوي ليتفاجئ الجميع بإقحام 20 سؤال من أصل 80 سؤال متعلق فقط بمحور غير معنيين به في الإختبار الكتابي.

ووجه المحتجون إتهامات مباشرة “للوزارة بالتلاعب بنظام سلم التنقيط حيث تفاجئ المترشحون بنظام غريب اعتمدته الوزارة في التنقيط حيث خفضت من تنقيط السؤال الصحيح، وذلك من أجل تقليص عدد المتفوقين.

وحمل المحتجون الوزارة مسؤولية هذه الفضيحة بمن خلال ”اعتماد أسئلة فقهية تحتمل أكثر من جواب وأكثر من رأي حيث عجز عدد من الأساتذة الجامعيين والمتخصصين والمحامين عن الإجابة عنها كأسئلة QCM لأنها أسئلة تحتمل أكثر من رأي”.

وتسائل المحتجون “كيف لجهة (جمعية المحامين) أعلنت عن معارضتها لإعلان امتحان الأهلية وهاجمت الوزارة ومارست مختلف الضغوط والإحتجاجات لأجل لإلغاء الإمتحان أو تخفيض نسبة الناجحين كما أعلنت أيضا عن مقاطعتها حراسة الإمتحان، أن تساهم في عملية التصحيح وهي طرف خصم”.

وطالب المعنيون “الجهات المختصة بفتح تحقيق في الموضوع وإعادة تصحيح الأوراق للإطلاع على حقيقة ما وقع من تلاعبات”، على حد تعبيرهم.

زر الذهاب إلى الأعلى