أخبار

الوالي يرفض التأشير على ميزانية جماعة فاس

رفض والي ولاية فاس للمرة الثانية التأشير على ميزانية جماعة فاس وقد تمت إعادة الميزانية من اجل عرضها على المجلس في قراءة جديدة وذلك لأسباب مرتبطة بعدم احترام رئيس المجلس للمقتضيات القانونية المؤطرة لإعداد الميزانية وأيضا لغياب التوازن ما بين فقرات الميزانية خاصة فيما يرتبط بالتقديرات المتعلقة بالمداخيل.

وهو ما كشف عنه المستشار محمد خيي رئيس فريق البيجيدي بالمجلس والذي أكد في تصريح لموقع الحزب أن الميزانية لم تكن دقيقة بالشكل المطلوب ووفق المعايير .

ومن بين الأسباب يضيف خيي، بحسب التصريح نفسه، عدم إدراج بعض النفقات الإجبارية، مشيرا إلى أن الرئيس ارتكب خرقا في طريقة التصويت على الميزانية بحيث أنه لم يحترم المسطرة المنصوص عليها في القانون التنظيمي للجماعات الترابية فيما يخص التصويت على الميزانية.

وشدد خيي على أن إرجاع الميزانية يدل على أن المجلس الحالي عاجز عن تحمل مسؤوليته وغير ملم بقواعد تدبير شؤون المدينة الأمر الذي يسهم في هدر زمن التنمية وخدمات القرب مشيرا إلى أن أهم اختصاص منوط بالجماعات الترابية هو خدمات القرب، أي الإنارة والنظافة والمساحات الخضراء، مؤكدا أن من شأن تعطيل مسطرة المصادقة على الميزانية أو عدم الإلمام بإعدادها، أن يؤدي لتعطيل الاستجابة لمثل هذه الخدمات، وعدم الإستجابة لتطلعات الساكنة.

زر الذهاب إلى الأعلى