أخبار

الدرهم يعرف تباين مقابل اليورو والدولار

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم ظل شبه مستقر مقابل اليورو، وتراجع بنسبة 0,87 في المائة مقابل الدولار الأمريكي، وذلك خلال الفترة ما بين 16 و22 فبراير الجاري.

وأوضح البنك في نشرته الأسبوعية الأخيرة، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف، مشيرا إلى أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت 323 مليار درهم بتاريخ 17 فبراير 2023، لتسجل ارتفاعا بنسبة 0,3 في المائة من أسبوع لآخر، وارتفاعا آخر بنسبة 0,1 في المائة على أساس سنوي.

وخلال هذا الأسبوع بلغ إجمالي تدخلات بنك المغرب 90,8 مليار درهم، من بينها 44,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلبات عروض، و23,5 مليار درهم على شكل عمليات إعادة الشراء طويلة الأجل، و23,2 مليار درهم على شكل قروض مضمونة على المدى الطويل.

وعلى مستوى السوق النقدية القائمة بين البنوك بلغ متوسط حجم التداول اليومي 3,4 مليارات درهم. في حين بلغ معدل الفائدة بين البنوك خلال هذه الفترة 2,50 في المائة في المتوسط.

وضخ بنك المغرب خلال طلب عروض بتاريخ 22 فبراير (تاريخ الاستحقاق 23 فبراير)، ما مجموعه 39,8 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وعلى مستوى سوق البورصة شدد بنك المغرب على انخفاض مؤشر “مازي” بنسبة 0,7 في المائة ليصل أداؤه السلبي منذ مطلع السنة إلى 0,9 في المائة، مشيرا إلى أن هذا التطور الأسبوعي يعكس بالأساس ارتفاع مؤشرات قطاعات “التأمين” بنسبة 6,3 في المائة، و”البنوك” بنسبة 3,8 في المائة و”المناجم” بنسبة 3,6 في المائة.

في حين، انخفضت مؤشرات قطاعات “الأغذية الفلاحية” و”المشروبات” و”النفط والغاز” بنسب بلغت 2,8 و2 و0,9 في المائة على التوالي.

أما في ما يتعلق بإجمالي حجم المبادلات فقد بلغ 696 مليون درهم، مقابل 444,2 مليون درهم قبل أسبوع.

وعلى مستوى سوق الأسهم المركزية بلغ متوسط الحجم اليومي 138,7 مليون درهم، بعد 88,6 مليون درهم.

زر الذهاب إلى الأعلى