أخبار

تعاون ثنائي بين المغرب والمملكة المتحدة في مجال تنمية التعاون الثنائي الفلاحي

شكلت آفاق تنمية التعاون الثنائي في القطاع الفلاحي محور لقاء انعقد، اليوم الثلاثاء بمكناس بين وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد الصديقي ووزير التنوع البيولوجي والشؤون البحرية والقروية للمملكة المتحدة، اللورد ريتشارد بنيون، وذلك على هامش النسخة 15 من الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب.

وقال الصديقي في تصريح إعلامي إن المباحثات همت التعاون بين البلدين وكذا الآفاق المستقبلية لتنمية المبادلات في قطاع الفلاحة، على ضوء السياق الراهن المتسم أساسا بالأزمات الجيوـسياسية والمناخية.

وشكل هذا اللقاء أيضا فرصة لتدارس أوجه وإمكانيات تبسيط وتحسين الإجراءات الغذائية بالمغرب المتعلقة بتصدير المنتجات الغذائية المغربية نحو المملكة المتحدة بجانب تكثيف هذه المبادلات في إطار مقاربة رابح ـ رابح.

ومن جهته، عبر بنيون عن بالغ سروره لاختيار المملكة المتحدة دولة شرف لهذه النسخة من الملتقى الدولي للفلاحة مسلطا الضوء على أهمية المقاولات البريطانية المشاركة في الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب.

وبالإضافة لذلك أبرز بنيون أهمية هذه التظاهرة في ترسيخ العلاقات بين المغرب والمملكة المتحدة.

وتستمر النسخة 15 من الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب والتي انطلقت أشغالها يوم الثلاثاء، حتى السابع من ماي الجاري. وهو ملتقى منظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت عنوان “الجيل الأخضر: لأجل سيادة غذائية مستدامة”.

ويمثل الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يعتبر أحد أكبر الأحداث في إفريقيا المخصصة للزراعة والجهات الفاعلة في القطاع الزراعي، موعدا لا محيد عنه لاستعراض إنجازات المغرب في هذا المجال وتأكيد الدور الجوهري للفلاحة كونها رافعة رئيسية للتنمية الاقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى