Adds
أخبار

بسبب التضخم 57 % من الأسر المغربية خفضت ميزانية قفتها إلى النصف

اضطرت نسبة 57 % من الأسر المغربية إلى خفض ميزانية مشترياتها “القفة” إلى النصف بسبب التضخم وارتفاع أسعار المواد الغذائية، فيما أكدت نسبة 30 % محافظتها على مستوى الإنفاق نفسه مقابل 10 % اعترفت بلجوئها إلى رفع ميزانيتها من أجل تغطية مشترياتها.

وأفادت نتائج استطلاع مشترك بين “سينرجيا” و”ليكونوميست”توزع نسبة الذين صرحوا بتخفيض ميزانيتهم إلى النصف بين الرجال والنساء، على التوالي، إلى 57 % و58، فيما ظهر التباين جليا في صفوف المحافظين على مستوى الانفاق ذاته، إذ تفوق الرجال (34 %) مقابل 27 % بالنسبة إلى النساء.

في المقابل، صرحت نسبة 12 % من النساء برفع ميزانيتها من اجل تغطية مشترياتها، في مواجهة نسبة لا تتجاوز 7 % من الرجال، فيما تركز الموقف المتمثل في تخفيض ميزانية “القفو” بشكل كبير في صفوف الشباب المراوحة أعمارهم بين 35 سنة و44 (66 %)، وبين 25 سنة و34 (62 %).

وحسب نتائج الاستطلاع ذاته، فالفئة التي صرحت بتخفيض مستوى ميزانيتها، تركزت في المجال العمري بين 45 سن و54، وكذا 65 سنة وما فوق، لتستقر على التوالي، عند نسبة 59 % و57. أما الفئة العمرية بين 55 سنة و64، فكانت الأكثر تصريحا بالمحافظة على مستوى الإنفاق ذاته (45 %).

زر الذهاب إلى الأعلى