أخبار

“ضيوف الرحمان” يصعدون إلى جبل عرفات لتأدية “ركن الحج الأعظم”

بدأ الحجّاج بالصلاة والدعاء عند جبل عرفات قرب مكة المكرمة منذ فجر الثلاثاء في ذروة مناسك الحجّ التي يتوقع أن تسجّل أعدادا قياسية هذا العام في أجواء شديدة الحرارة.

وأمضى الحجّاج وعددهم يناهز مليوني حاج، الليل في مخيّمات مكيفة في وادي منى، على بُعد سبعة كيلومترات من المسجد الحرام في مكّة المكرّمة أقدس مدن المسلمين.

وفي الساعات الأولى من فجر الثلاثاء، توجّهوا إلى منطقة عرفات حيث ألقى النبي محمد خطبته الأخيرة لأداء الركن الأعظم من الحجّ.

وسيبقون طوال اليوم في الموقع نفسه يصلّون ويبتهلون ويتلون القرآن الكريم، والكثير منهم سيعتلي جبل الرحمة ويجلس بين صخوره.

وبعد غروب الشمس، يتوجّه الحجّاج إلى مزدلفة في منتصف الطريق بين عرفات ومنى، ليبيتوا في الهواء الطلق قبل بدء رمي الجمرات الأربعاء، أول أيام عيد الأضحى.

زر الذهاب إلى الأعلى