Adds
أخبار

هذه حقيقة إقدام جماعة الرباط على إفراغ مقر تابع لها تستغله جمعية كمأوى للكلاب

أفاد مصدر وثيق الإطلاع أن مصالح جماعة الرباط أقدمت يومه الاثنين 03 يوليوز 2023، على إفراغ مقر تابع لها بحي العكاري كانت تستغله جمعية تسمى “جمعية تعنى بالدفاع عن الحيوانات والطبيعة” منذ سنوات بدون سند قانوني.

وتابع ذات المصدر أن عملية إفراغ المقر تمت بشكل قانوني وجرى نقل جميع الحيوانات المتواجدة فيه في ظروف سليمة باعتماد شاحنة متخصصة إلى المستوصف الجهوي لرعاية الحيوانات المتواجد بمنطقة العرجات ضواحي مدينة سلا والذي تم بناؤه وفق مواصفات تراعي طبيعة هذه الحيونات وخصوصيتها.

واضطرت جماعة الرباط بحسب ذات المصدر إلى اتخاذ قرارها بعد اطلاعها على الوضعية الكارثية التي تعيش فيها الكلاب التي كانت فيه والتي تدّعي الجمعية المذكورة حمايتها ورعايتها أمام نفوق عدد منها وعيش أخرى في ظروف متردية تنعدم فيها الشروط الصحية الدنيا التي يجب توفيرها للحيوانات، في ظل تراكم الأزبال ومعاناتها الجوع والعطش، وتعرضها لإمكانية الإصابة بالأمراض المعدية، ما قد يسبب كارثة بيئية بالعاصمة.

وخلص ذات المصدر أن جماعة الرباط تفند جميع الادعاءات التي تروجها الجمعية المذكورة، وتؤكد أنها تضع ضمن أولوياتها حماية ورعاية الحيوانات، للحد من الأمراض التي يمكن أن تنقلها إلى الإنسان، في إطار محاربة نواقل الأمراض، وفق استراتيجية وزارة الداخلية، من خلال تفعيل الاتفاقية الإطار للشراكة والتعاون المبرمة مع قطاعي الفلاحة والصحة والهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، التي تهدف إلى معالجة الظاهرة باعتماد مقاربة ترتكز على إجراء عمليات التعقيم لهذه الحيوانات لضمان عدم تكاثرها وتلقيحها ضد داء السعار، وكذا ترقيمها قبل إعادتها إلى مكانها، ما سيمكن من ضمان استقرار عددها لينخفض تدريجيا بعد ذلك.

وضعية المركز الذي كان ياوي الكلاب

وضعية المستوصف الجهوي الذي اصبح ياوي الكلاب حاليا

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى