فن ومنوعات

الفنانة شاما تفتخر بمغربيتها من بوابة هنا وطن وتستحضر رفقة مصعب إنجازات الملك محمد السادس

طرحت الفنانة شاما فيديو كليب عملها الجديد “هنا وطن” عبر القناة الرسمية للمنتج والمؤلف مصعب العنزي، MDAproduction وذلك بمناسبة الذكرى الــ 24 لتربع الملك محمد السادس على العرش أسلافه الميامين.

الفنانة المغربية شاما التي تعرف عليها الجمهور المغربي من خلال أدائها للأغاني التراثية بشكل عصري ومختلف، اختارت الخروج لأول مرة بعمل من إنتاج وتأليف مصعب العنزي، ومن بوابة عمل وطني متميز24 حمل عنوان بإشارات بليغة “هنا وطن”.

الأغنية تم الاشتغال على تنفيذها بإنتاج ضخم ‏ورؤية فنية مختلفة، سواء على مستوى الموسيقى أو الأزياء والإكسسوارات العتيقة، والتي تعود لأزيد من 60 سنة.

مهندس هذا العمل الوطني المتميز والضخم، كان المنتج والمؤلف مصعب العنزي الملقب بسفير الأغنية المغربية، الذي يعزز من خلال “هنا وطن”، رصيده من الأغاني الوطنية المغربية الذي يصل إلى 33 أغنية، طرحت في مناسبات مختلفة، عيد العرش وعيد الشباب، وإبان الحدث التاريخي لعودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي، كما تغنى بالمرأة المغربية وإنجازات المنتخب الوطني، إلى جانب أغاني عن المغرب تتغنى جميعها بالتطور الاقتصادي والأوراش المهيكلة والمشاريع الكبرى التي أطلقها جلالة الملك في مختلف القطاعات والمجالات.

“هنا وطن” تأليف وإنتاج مصعب العنزي لحن رضوان الديري توزيع رشيد محمد علي في حين أشرف على تنفيذ الإنتاج رشيد نيبو والفيديو كليب للمخرج السينمائي فيصل الحليمي.

كلمات الأغنية بدأت بجملة “هنا وطن.. قلبه يفيض بالحنان ونقدروه بامتنان، نحبو ويحبنا ديما وهذا من زمان”وهي الأغنية التي أبرزت أهم المحطات التي شهدتها المملكة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، وما عرفته البلاد من تطورات ومستجدات على جميع الأصعدة، سواء السياسية، الاقتصادية أو الاجتماعية، كما تناولت حزمة الإجراءات والمشاريع الاقتصادية والإصلاحات الحقوقية والسياسية والقانونية والتشريعية والإدارية، التي جعلت من المغرب زعيما للقارة السمراء والمنطقة المغاربية، والتي أشرف على إطلاقها جلالة الملك منذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين.

الفيديو كليب الذي حرص مصعب العنزي، على الإشراف على تنفيذه بعناية بالغة، تناول أيضا مجموعة من المشاهد الإنسانية والمؤثرة لجلالة الملك وشعبه الوفي، منها معانقة المواطنين ومصافحتهم، وهي إشارات بالغة للملك القريب من شعبه، والذي يعطف ويتفاعل مع المواطن المغربي في مختلف المواقف والحالات.

اللباس التقليدي المغربي “الحايك” كانت الصورة الأبرز التي أثارت المشاهد في فيديو كليب “هنا وطن”، وهو الشق الذي تم تحت إشراف وتنسيق صابرين أمقدمي وحنان فريج، كما شاركت الدكتورة فاطمة باتخيل والعرابي بودن الباحثين في الموروث الثقافي المغربي في المتابعة والإشراف على أدق التفاصيل لظهور لباس الحايك في أجمل صوره للجمهور.

واختار المنتج مصعب العنزي اعتماد اللباس التقليدي المغربي “الحايك” كلباس رئيسي في الفيديو كليب، من خلال ظهور الموديل حنان فريج والتي أدت دور الفنانة شاما في الفيديو كليب برفقة كل من سناء زيتو ورقية دابوب، وتحت إشراف وتنسيق صابرين أمقدمي وحنان فريج، كما شاركت الدكتورة فاطمة باتخيل والعرابي بودن الباحثين في الموروث الثقافي المغربي في المتابعة والإشراف على أدق التفاصيل لظهور لباس الحايك في أجمل صوره للجمهور.

وجاء اختيار لباس الحايك نظرا لأهميته وقيمته في تاريخ الأزياء المغربية والذي عُرف قبل الجلباب المغربي، كغطاء كان سائدا في القرى والمدن المغربية، كأحد أهم الملابس التقليدية، وتساوى في ارتدائه النساء والرجال على حد سواء، قبل أن يتخلى عنه الرجال لصالح النساء ولا زالت الكثير من المناطق تلتزم به حفاظا على هذا اللباس الذي يمثل جزءا من الهوية المغربية.

من جانبها أعربت شاما عن بالغ سعادتها وفخرها واعتزازها بمغربيتها وبحضورها هذا العام عبر عمل فني مهدى إلى الملك محمد السادس والشعب المغربي.

زر الذهاب إلى الأعلى