استثمار رياضي

مدرب “اللبؤات”: قلبي مغربي ولن أشعر بالندم في حال إقصاء منتخب فرنسا

قال الفرنسي رينالد بيدروس، مدرب المنتخب الوطني للسيدات إنه الآن بقلب مغربي ولن يندم إذا أقصى فرنسا في ثمن نهائي كأس العالم.

وأكد بيدروس في تصريحات له خلال الندوة الصحافية التي تسبق المباراة، أنه اشتغل بجد مع المنتخب النسوي منذ ثلاث سنوات من أجل ما يعيشه الآن، ويطمح لكتابة تاريخ كرة القدم النسوية في المغرب.

وأوضح الناخب الوطني قائلا: “من الصعب دائما التعبير عن مشاعرنا، رأينا نوعا من التحرر الرائع الذي تمنحه لنا الرياضة والذي لا يوجد في أي مكان آخر.. إنها مباراة خاصة لأنني وطاقم العمل جميعنا من فرنسا لكن قلبي مغربي”.

وتابع: “نحن نعمل بجد من أجل هذا الهدف الرائع لمدة ثلاث سنوات، ونحقق ذلك بمجموعة متميزة.. أنا حقًا أحب المغرب وأنا سعيد جدا لقيادة منتخبه في هذه البطولة.. لن أشعر بأي ندم أو تأنيب ضمير إن هزمت فرنسا”.

وأضاف بيدروس:” إنه أمر خاص نعم، لكن بالنسبة لي، أعلم أن نسبة 98٪ على الأقل من الجماهير تعتقد أننا لن نتأهل وفرنسا هي المرشحة للفوز، أعتقد أنه لا ينبغي لنا أن نرتكب الأخطاء نفسها، التي ارتكبنا ضد ألمانيا. يجب ألا نكون مقيدين، ومن المهم أن نبث الشك في نفوس الخصم طيلة المباراة”.

وختم: “سنبذل قصارى جهدنا للظهور بوجه أفضل ولعب مباراة جيدة وسنكون سعداء جدا لمواصلة هذا الحلم وكتابة التاريخ من جديد ببلوغ الدور المقبل”.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب النسوي يواجه يوم الثلاثاء، منتخب فرنسا برسم ثمن نهائي كأس العالم للسيدات التي تحتضنها أستراليا ونيوزلندا حيث سيجرى اللقاء في تمام الساعة الثانية عشرة زوالا بالتوقيت المغربي.

زر الذهاب إلى الأعلى