أخبار

الحبس والغرامة للبرلماني والصحفي المتورطان في فضيحة تذاكر المونديال

أدانت المحكمة الزجرية الابتدائية بالدار البيضاء، مساء امس الجمعة، البرلماني الحيداوي بسنة ونصف حبسا نافذة وغرامة مالية محددة في 2000 درهم، في قضية الاتجار بتذاكر مونديال قطر.

كما أدانت الصحفي المتهم بعشر أشهر سنة حبسا نافذة وغرامة مالية محددة في ألف درهم.

وجرت متابعة الحيداوي رئيس أولمبيك أسفي في حالة اعتقال. بينما تمت متابعة الصحفي العماري في حالة سراح مؤقت.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بفتح تحقيق في هذه القضية، وأحالت التحقيق على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ووجه البرلماني الحيداوي بالنصب في هذه القضية وقالت هيئة الدفاع عن البرلماني إن الحكم ليس متوقعا حسب ما سبق لها أن بينته أمام المحكمة، موردة بأن المتابعة بتهمة النصب تمت في غياب أي ضحية، حسب تعبيرها.

وخلف هذا الملف ضجة كبيرة في المغرب، حيث ارتفعت الأصوات للمطالبة بفتح تحقيق ومتابعة كل من ثبت تورطه في هذه النازلة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى