أخبار

حزب الوردة ينبه الوالي مهدية من تضرر صورة الاستثمار بطنجة بسبب توقيف المشاريع

بسبب تعليمات صادرة عن ولاية جهة طنجة من أجل توقيف عدد من المشاريع بطنجة بسبب “اختلالات” مُفترضة، حذرت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي بطنجة، من الحاق قرارات التوقيف “الضرر بصورة الاستثمار بطنجة”.

كما نبهت في بيان إلى أن ذلك “يبعث رسائل خاطئة إلى المستثمرين تجعلهم يفتقدون الأمن الاقتصادي في مشاريع مقبلة بالنظر إلى أن توقيف مشاريع يساهم في “تقديم المدينة على أنها بؤرة للاختلالات الاستثمارية وتجاوز القانون”.

واستغرب من كون بعض المشاريع التي طالها التوقيف “استأنفت نشاطها دونا عن بقية المشاريع” متسائلا حول “جدية تلك القرارات وخلفياتها”.

ودعا حزب الوردة إلى “تغليب صوت العقل والحكمة في التعامل مع الموضوع وعدم جعل مصير مشاريع استثمارية ضخمة يرتبط بأخطاء فردية (إن وجدت)، ما يترتب عن ذلك من خسائر مالية فادحة تطال أصحاب تلك المشاريع، ومآس اجتماعية للعاملين فيها، وتضرر للعديد من القطاعات المرتبطة بها.

وطالب بفتح تحقيق في الأسباب التي بنيت عليها أوامر التوقيف لتبين مدى مطابقتها للوقائع على الأرض والابتعاد بها عن كل “تصفية للحسابات” أو “تقديرات خاطئة”.

زر الذهاب إلى الأعلى