أخبار

كرم المغاربة يتجسد خلال المحن…طابور بالمساحات التجارية الكبرى لدعم ضحايا الزلزال بالحوز تارودانت وشيشاوة

عاشت المساحات التجارية الكبرى التابعة لمجموعات “مرجان” و”لابيل في”، خصوصا متاجر “أتقاداو”، و”بيم” حالة إنزال قوي للمتبرعين منذ أول يوم السبت، في سياق عمليات اقتناء ضخمة للسلع الغذائية والأساسية من أجل إغاثة منكوبي الزلزال.

وأفاد محمد متبرع من مدينة الصخيرات، عن تجاوز فواتير متبرعين سقف 100 ألف درهم فيما فاقت الكميات المقتناة سقف 10 أطنان، خصوصا من قبل الجمعيات المدنية والمهنية موضحة أن الضغط على نقط بيع ومتاجر كبرى بعينها، دفع إداراتها إلى تخصيص شبابيك خاصة بالتبرع.

وكشف خالد مسؤول تجاري بمساحة تجارية كبرى في الرباط وسلا إلى أن إدارة شركته لجأت إلى طلب إمدادات إضافية من المستودعات الرئيسية في ضواحي المدينة، لغاية الاستجابة للطلب المتزايد من قبل المتبرعين الذين رسموا صور تضامنية استثنائية، جالت العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وسجلت كاميرات رواد مواقع التواصل الاجتماعي طوابير من الشاحنات المحملة بالتبرعات تنتظر الدخول إلى مراكش والمناطق المجاورة، المتضررة بشكل كبير بالزلزال في أفق التنسيق مع السلطات المختصة من أجل توزيع التبرعات التي فاقت التوقعات.

ومن جهتها لعبت لشخصيات العمومية والمؤثرين دورا مهما في تحفيز عمليات التبرع بالمساحات التجارية الكبرى التي جندت كل إمكانياتها من أجل تلبية الطلب المتزايد خصوصا خلال ساعات المساء، إذ تتزايد وتيرة تحميل وانطلاق الشاحنات إلى المناطق المتضررة من الزلزال.

زر الذهاب إلى الأعلى