Adds
أخبار

تأسيس هيئة شبابية بتطوان تحمل إسم “مجلس شباب نموذج الأمم المتحدة”

شهد النسيج الجمعوي بتطوان ميلاد هيئة شبابية مغربية للثقافة، والتراث، والتربية، والتنمية المستدامة والتنمية البشرية، هيئة مغربية مستقلة تحمل إسم “مجلس شباب نموذج الأمم المتحدة” تأسست بتاريخ 17 أكتوبر 2022 يوجد مقره المركزي بمدينة تطوان وحصل على ترخيص مزاولة أنشطته مؤخرا، يضم المجلس ويسيره خيرة شباب تطوان وعدد من المتعاطفين من خارج المدينة.

المجلس منبر شبابي بدأ نشاطه الميداني منذ 2018 من خلال سهره على تنظيم المباردة الشبابية “مؤتمر نموذج الأمم المتحدة تطوان” بتعاون واحتضان من مؤسسات تعليمية في تطوان وخارجها، راكم خلالها تجربة دفعت إلى ضرورة تثمينها وتعزيزها بتأسيس المجلس ليكون الراعي من أجل استدامة هذه التظاهرة وتنزيل عدد من الأنشطة الأخرى ذات الطابع الثقافي والاجتماعي والتربوي…

يسعى المجلس أن يكون له دور أساسي في التنمية والتعليم ومحاربة الفقر والهشاشة ومساعدة الشباب في نموهم الفكري والعقلي وتلبية حاجاتهم من العلم والمعرفة والخبرة، وكذلك مساعدتهم في تحقيق أهدافهم الاجتماعية والشخصية، باعتباره مؤسسة من مؤسسات التنشئة الاجتماعية. ويهدف ضمن رؤيته المستقبلية الاستراتيجية إلى:
الدفاع عن الهوية الوطنية والوحدة الترابية للمملكة المغربية؛

المساهمة في بناء القيادات الشبابية وبناء قدراتهم في المهارات الحياتية؛

الإسهام في التأطير والإرشاد والتوجيه التربوي والمهني والاخلاقي للتغيير الايجابي استنبات المبادرات الإيجابية ودعمها وتأهيلها تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والفعل التضامني المساهمة في تجويد الحياة المدرسية والجامعية المساهمة في النقاش المجتمعي حول القضايا الراهنة
المساهمة في تنمية مندمجة ومستدامة محورها الإنسان.

وكذلك الانخراط في مسلسل التنمية الشاملة الذي يعرفه المغرب عن طريق المشاركة الفعلية للشباب في مختلف مجالات الحياة التي تهم الفرد والمجتمع، للمساهمة في تأسيس وإرساء مجتمع ديموقراطي وحداثي مرتكز على المبادئ الكونية لحقوق الإنسان كما تنص عليها المواثيق الدولية.

وهي دعوة من مجلس شباب نموذج الأمم المتحدة إلى جميع المهتمين بقضايا الشباب وتأهيلهم لصناعة القرار وبناء جيل شبابي من القادة إلى المساهمة مع المجلس في مشاريعه من أجل التغيير الايجابي.

زر الذهاب إلى الأعلى