Adds
أخبار

إطلاق مشروع التحول الرقمي يتمحور حول تحسين الأداء التشغيلي لإنتاج ونقل الكهرباء

أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عن تسريع التحول الرقمي لأنشطته التشغيلية، من خلال إطلاق مشروع جديد يتمحور حول تحسين الأداء التشغيلي لإنتاج ونقل الكهرباء.

وأوضح المكتب في بلاغ له أن هذا المشروع الجديد الرامي إلى تعزيز المنظومة الرقمية للمكتب، والذي كان موضوع اجتماع ترأسه المدير العام للمكتب، عبد الرحيم الحافظي، يتم تمويله من خلال منحة مقدمة من طرف البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، وبالتعاون مع كتابة الدولة للاقتصاد “SECO” في سويسرا.

ووفق ذات المصدر أن التحول الرقمي يعد من بين ” المشاريع الرائدة ” التي أطلقها المكتب في إطار تنفيذ نموذجه التنموي المتكامل والمتعدد الأبعاد مشيرا إلى أنه، نظرا لدوره الاستراتيجي في تقديم الخدمات العمومية، ما فتئ المكتب يلجأ إلى استخدام آليات رقمية تتلاءم مع المتطلبات التكنولوجية اللازمة لمزاولة أنشطته، وذلك بهدف ضمان استمرارية الخدمات في أحسن الظروف وبأقل تكلفة.

وأورد أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب كان من أوائل المشغلين الذين لجؤوا إلى استخدام التكنولوجيا الرقمية لإدارة العلاقات مع الزبناء، وذلك من خلال إنشاء وكالة خدمات افتراضية، مبينا أن المشروع الحالي المتعلق بإحداث نظام القراءة عن بعد والإشراف الآني على الاستهلاك ” خير دليل على اهتمام المكتب برقمنة سلسلة القيمة بأكملها “.

ويشمل هذا المشروع الجديد ثلاث مهام رئيسية تتعلق بتقييم النضج الرقمي للمكتب من خلال تشخيص كامل وشامل لأنشطته الرئيسية، وإعداد خارطة طريق رقمية خاصة بالأنشطة التشغيلية وتشغيل المنصة الرقمية وحالات الاستخدام الرئيسية.

ويتمثل الهدف العام للمشروع، إلى جانب تطوير رؤية استراتيجية رقمية جديدة وتفعيلها المخطط لها خلال النصف الأول من عام 2024، في تعزيز الأداء التشغيلي والمالي للمكتب.

ويروم هذا المشروع إلى جانب وضع رؤية استراتيجية رقمية جديدة وتفعيلها خلال الأشهر الأولى لسنة 2024، التمكن من تعزيز الأداء التشغيلي والمالي للمكتب.

ويطمح المكتب من خلال إنجاز هذا المشروع إلى مواصلة الجهود المبذولة من أجل تسريع تحوله الرقمي وتعزيز ثقافة الابتكار والرفع من جودة الخدمات المقدمة للعموم والشركات.

وجرى هذا اللقاء بحضور رئيسة بعثة بالنيابة ورئيسة التعاون الدولي بالسفارة السويسرية بالمغرب، ناتالي مارفيل دوسن ومدير البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير في المغرب أنطوان سالي دو شو، وممثلين عن مكتب الاستشارات الدولية ماكينسي، الذي وقع عليه الاختيار نتيجة طلبات عروض لمواكبة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في إنجاز هذا المشروع الرقمي الجديد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى