Adds
أخبار

رئيس فدرالية جمعيات الأباء يؤكد أن 80 ألف تلميذ يغادر المدرسة العمومية بسبب الإضرابات

بعد إستمرار الإضرابات التي يشنها رجال ونساء التعليم بالمغرب بسبب رفضهم لمشروع قانون النظام الأساسي، أبدت مجموعة من الأسر المغربية تخوفها من أن يكون مصير أبنائهم سنة بيضاء.

الخوف من تفعيل سنة بيضاء في حق التلاميذ بسبب الاحتقان الذي تعيشه المدرسة العمومية جعل العديد من الأسر تنقل أبنائها من التعليم العمومي إلى الخصوصي، خوفا على مصيرهم.

وبهذا الخصوص قال عبد المالك عبابو رئيس فيدرالية جمعيات أولياء التلاميذ إنه خلال فترة كوفيد 19، اضطرت مجموعة من الأسر إلى نقل أبنائها من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي بسبب جشع بعض المؤسسات الخاصة، لكن خلال هذه السنة حصل العكس، بسبب الإضرابات التي يشنها رجال ونساء التعليم.

وأوضح عبابو في تصريح إعلامي أن حوالي 80 ألف تلميذ انتقل من المدرسة العمومية إلى المدرسة الخصوصية، خوفا على مصيرهم، وذلك بسبب الاحتقان الخطير والغير مسبوق الذي تعيشه المدرسة العمومية.

وتابع المتحدث نفسه أنه من قبل كانت الإضرابات تشن لمدة يومين أو ثلاثة أيام لكن اليوم فقد دامت لشهور، الأمر الذي جعل الأباء يتخوفون من مصير أبنائهم.

زر الذهاب إلى الأعلى