أخبار

القنيطرة: إخراج مشروع تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة بجماعة عامر السفلية الرامي إلى تقوية وتعزيز جاذبية المنصة الصناعية الحرة

تعزيزا لتراب جماعة عامر السفلية ذات الطابع القروي والتابعة لإقليم القنيطرة وخصوصا مركزها لأولاد بورحمة بوظائف مهمة على مستوى المجال الإقليمي والمتروبولي للقنيطرة الكبرى، ترأس السيد عامل إقليم القنيطرة يومه الثلاثاء 05 دجنبر 2023 أشغال اجتماع اللجنة التقنية المحلية لدراسة مشروع تصميم تهيئة هذا المركز والذي يحتضن المنصة الصناعية المندمج الحرة التي تمثل حاليا القطب الصناعي الثاني لصناعة السيارات بعد طنجة.

فبعد الكلمة التوجيهية للسيد العامل ذكرت السيدة مديرة الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان بأهمية هذا التصميم والذي يمثل إطارا تعميريا وتنظيميا متناسقا ومتكاملا يتلاءم مع العديد من البنيات التحتية والمكونات المجالية المتواجدة والمحيطة بمجال الدراسة من جهة ومن ثمة يمكن من توفير إطار عيش ذو جودة عالية للساكنة المحلية من جهة أخرى وذلك بإدماج المنطقة الصناعية وكذا المنطقة المخصصة لتوسعتها من خلال خلق فضاءات إضافية لاستقبال مشاريع استثمارية جديدة ومستقبلية.

هذا ويجسد هذا المشروع العناية الخاصة التي توليها السلطات الولائية والإقليمية والجماعة الترابية والمصالح اللاممركزة المعنية لإخراج تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة بجماعة عامر السفلية والذي يضم المنصة المندمجة الحرة لصناعات السيارات للقنيطرة الممتدة على مساحة 527 هكتارا والتي مكنت من استقطاب استثمارات دولية كبيرة لعل أهمها المجموعة العالمية Peugeot إلى جانب شركات صينية ويابانية وأمريكية رائدة، تشكل منظومات صناعية متكاملة تساهم في خلق الثروة و مسجلة بذلك 140 مليار درهم من الصادرات وتوفير ما يناهز 40.000 منصب شغل.

وإلى جانب تصميم تهيئة المنطقة الصناعية واللوجيستيكية لأولاد بورحمة المصادق عليه شهر أبريل الماضي، فيعتبر مشروع تصميم تهيئة مركز أولاد بورحمة حلقة إضافية من شأنها إعطاء دفعة قوية للمنطقة الصناعية الحرة المندمجة للقنيطرة إلى جانب مواكبة الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها هذه المنطقة، خصوصا جماعة عامر السفلية والسعي إلى تثبيت الساكنة المحلية والحد من الهجرة إلى المدن وذلك انسجاما مع التوجهات الاستراتيجية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة الرامية إلى الرفع من العرض الترابي الموجه للاستثمار ومواكبة الاستراتيجيات التنموية القطاعية والمشاريع الكبرى وكذا دعم تنمية المجالات القروية وتقوية جاذبيتها الاقتصادية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى