استثمار رياضي

المنتخب المغربي ينهي استعداداته بمركب محمد السادس قبل التوجه إلى سان بيدرو غدا الأحد

يختتم المنتخب الوطني المغربي استعداداته اليوم السبت، بمركب محمد السادس لكرة القدم قبل التوجه إلى سان بيدرو، تحضيرا للمشاركة في النسخة 34 من نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي ستحتضنها ملاعب كوت ديفوار، ما بين 13 يناير و11 فبراير 2024.

وستخوض العناصر الوطنية آخر حصة تدريبية لها بالمغرب، اليوم السبت على أن تتوجه غدا الأحد السابع من يناير الجاري إلى سان بيدرو لإكمال تحضيراتها لمنافسة كأس الأمم الإفريقية، التي ستفتتحها بمواجهة تنزانيا، على أن تلعب قبل ذلك أمام سيراليون، يوم 11 يناير، في لقاء ودي تدريبي، بعيدا عن الجماهير ووسائل الإعلام.

وفي السياق ذاته ركز وليد الركراكي مدرب المنتخب الوطني خلال الحصص التدريبية التي خاضتها النخبة الوطنية في الأيام الماضية، والتي امتدت معظمها لحوالي ساعة ونصف، على مجموعة من الجوانب التكتيكية والتقنية وتمارين بالكرة، وعلى الرفع من درجة الانسجام بين اللاعبين.

وتميزت الأجواء عامة بالتركيز وروح الفريق، والرغبة الجماعية الواضحة للاعبين والطاقم التقني في تمثيل المغرب أحسن تمثيل في هذا المحفل الإفريقي، حسب ما جاء في بلاغ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، علما أن هناك لاعبان لم يلتحقا بعد بالمجموعة، ويتعلق الأمر بكل من نصير مزراوي، وأمين عدلي.

زر الذهاب إلى الأعلى