أخبار

منتدى بمراكش يؤكد على أهمية تعزيز التعاون بين الدول العربية لحماية البيئة في مجال صناعة الطيران المدني

أكد المشاركون في المنتدى العربي الثاني لحماية البيئة في مجال صناعة الطيران المدني، يوم الثلاثاء بمراكش، على أهمية تعزيز التعاون بين الدول العربية لحماية البيئة في هذا المجال.

ودعا المشاركون في التوصيات التي توجت أشغال المنتدى المنظم على مدى يومين، إلى التعاون والتواصل مع المنظمة العربية للطيران المدني ومنظمة الطيران المدني الدولي، وبناء الشراكات على عدة مستويات محلية وإقليمية ودولية بهدف تأمين الدعم والمساعدة في مجال وقود الطيران البديل.

وشددوا على تعزيز التعاون بين مختلف المعنيين في الدول العربية بهدف إيجاد منصة وطنية للتعاون بغية تحقيق خارطة الطريق الوطنية ودراسة الجدوى الاقتصادية لإمكانية استخدام وقود الطيران المستدام والمنخفض الكربون والطاقات النظيفة.

كما أبرز المشاركون أهمية الموارد الحكومية التي تعتبر أيضا عنصرا أساسيا في التخفيف من مخاطر الاستثمار وتحفيز مصنعي الطيران على الاستثمار في تكنولوجيا مستدامة بيئيا وفعالة اقتصاديا وأكثر هدوء، وتطويرها بما يتناسب مع احتياجات ومتطلبات السوق.

وتضمنت التوصيات أيضا حث الدول العربية على المشاركة الفعالة في جميع برامج “الإيكاو” للتدريب وبناء القدرات بالإضافة إلى الاستفادة من وجود خبراء البيئة في مجال الطيران المدني للمنظمة العربية وخلق برامج تدريب وبناء القدرات وفقا لاحتياجات كل دولة.

وعرف المنتدى الذي نظمته المنظمة العربية للطيران المدني (يوجد مقرها بالمغرب) وبدعم من وزارة النقل واللوجستيك (المديرية العامة للطيران المدني)، مشاركة ثلة من خبراء المنظمات الدولية والإقليمية والمصنعين في مجال الطيران المدني.

وشهد تقديم أزيد من ثلاثين عرضا في هذا المجال من قبل خبراء يمثلون 14 دولة و 8 منظمات وشركات من قطاع صناعات الطيران والعديد من الفاعلين في القطاع.

زر الذهاب إلى الأعلى