أخبار

بووانو يسائل الوزيرة بنعلي عن سبب تأخر شركة بريطانية في إستخراج “البوتاس” بالخميسات

تساءل عبد الله بووانو رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب الحكومة عن سبب التأخر في منح الموافقة البيئية لمشروع “البوتاس” الذي حصلت على رخصة استكشافه الشركة البريطانية إميرسونEmmerson PLC” بإقليم الخميسات.

وطالب في سؤال كتابي وجهه إلى ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي، بتسريع البت في الترخيص البيئي لهذ المشروع الذي يمتد على مدى 19 سنة.

ويرتقب أن يستثمر هذا المشروع مبلغا اجماليا يقدر بحوالي 2,5 مليار ‍ دولار خلال هذه المدة، وينتظر منه أن يوفر حوالي 2000 فرصة عمل في المغرب.

ووفق المتحدث ذاته فإن الشركة “انتظرت الحصول على الموافقة البيئية خلال النصف الثاني من السنة الماضية 2023، إلا أن اللجنة الوزارية المختصة لم تلتئم لهذا الغرض”.

ويذكر أن هذه الشركة حصلت العام الماضي على تمويل هذا المشروع من قبل بنكين مغربيين (البنك الشعبي والبنك المغربي للتجارة الخارجية)، والبنك الهولندي ING Bank وبنك أوروبي رابع لم تكشف عن إسمه الشركة.

وقال غراهام كلارك الرئيس التنفيذي للشركة “إن الاتفاق مع الأبناك الأربعة دليل على أن المغرب فضاء استثماري”.

وتابع قوله “إن هذه الخطوة تبرز أهمية البوتاس في سياق الأمن الغذائي الدولي، إنها علامة بارزة في تقدم الشركة نحو إنشاء أول منجم تجاري للبوتاس في إفريقيا منذ ما يقرب من 50 عاما”.

ويناهز مبلغ تمويل هذا المشروع 310 مليون دولار أمريكي، ينقسم على مَرحلتين، إذ تبلغ المرحلة الأولى 230 مليون دولار أمريكي.

وتبلغ المرحلة الثانية 80 مليون دولار أمريكي وهي مزدوجة العملة (بالدولار الأمريكي والدرهم المغربي).

زر الذهاب إلى الأعلى