أخبار

جمعية أبناء العرائش بالمهجر تنظم احتفالية تقديرية للمرأة في يومها العالمي في مدريد

احتفاءً باليوم العالمي للمرأة أقامت جمعية أبناء العرائش بالخارج في مدريد، حفل تقديري فريد من نوعه يوم الجمعة، 8 مارس 2024، تحت شعار “كما في كل يوم، نشكركن”.

شهد الحفل حضوراً لافتاً لعدد من الشخصيات البارزة والمعنية بشؤون المرأة، من ضمنهم كمال الريفي قنصل عام المملكة المغربية، ونجية الجبارة، رئيسة القسم الرياضي والثقافي ببلدية العرائش، إلى جانب مجموعة من رؤساء وأعضاء الجمعيات المدنية بمدريد وأصدقاء الجمعية.

أقيم هذا الحفل بغرض تقدير كريمة بنعيش سفيرة المغرب في مدريد، التي لم تتمكن من الحضور بسبب ظروف طارئة. وقد قام قنصل عام بتسلم الدرع التقديري بالنيابة عنها، ممثلاً لها في هذه المناسبة المتميزة. كما تم خلال الحفل تكريم عدد من النساء اللواتي يتمتعن بنشاط ملحوظ في المجال الاجتماعي بمدريد، ومنهن الحاجة الزهرة والحاجة سعيدة الصريدي، ونادية زوهار بالإضافة إلى سوزان، ضابطة بقوات الشرطة.

ويأتي هذا التقدير كتأكيد على الدور الحيوي الذي تلعبه المرأة في دفع عجلة التنمية والتطور الاجتماعي والاقتصادي.

وعبرت الجمعية عن بالغ الشكر والامتنان لكل من أسهم في إنجاح هذه الاحتفالية البهية، وخاصة الدعم الكبير الذي قدمته رفيعة غيلان وعبد الرحمان سلطان والفنان عادل العمراني وفرقة الدقة المراكشية النخيل والفنانة شروق ونادية، وكل من ساهم بجهده ووقته سواء من قرب أو من بعد.

هذا وتجسد هذه الاحتفالية الاستثنائية روح التعاضد والتقدير المجتمعي لمكانة المرأة ومن دون شك سيظل هذا الحفل التقديري علامة مضيئة في مسيرة تمكين المرأة وتعزيز حقوقها في الفضاءات العامة والمهنية إنها دعوة للعالم أجمع للاعتراف بأن المرأة تمثل ركيزة أساسية في بناء المجتمعات.

زر الذهاب إلى الأعلى