Adds
أخبار

التجمع يستنكر احتجاجات طنجة ويصفها “بالتصرفات المشبوهة”

الرباط: استثمار
استهجن حزب التجمع الوطني للأحرار رفع شعارات سياسية خلال نشاط ملكي بمدينة طنجة قبل أيام، واصفا هذا السلوك بالمثير للسخرية، كونه لا يعد أن يكون سلوكا طائشا، يحيد عن الضوابط والأخلاق ولا يمت بالتنافس السياسي الشريف بصلة.
وأعرب حزب “الحمامة”، احد مكونات الأغلبية الحكومية، في بلاغ صادر عنه، مساء يوم الاثنين، عن “اعتزازه بالمؤسسة الملكية باعتبارها ثابتاً رئيسياً وأساسياً من ثوابت الأمة وضامنًا لاستقرار البلاد والمؤسسات، مبديا رفضه المطلق الزج بها في تصفية حسابات سياسوية شعواء.”
حزب التجمع الوطني للأحرار، وصف هذه السلوكات بـ”الغريبة عن القيم والأخلاق السياسية”، وعبر عن تنديده بـ”هذا النوع من الممارسات اللامسوؤلة والمرفوضة، والتي تستهدف في العمق إقحام المؤسسة الملكية في صراعات سياسوية دنيئة ومقيتة.”
وتابع بلاغ الحزب، أنه يثني بكل إكبار تضامن كافة الهياكل والمناضلات والمناضلين التجمعيين مع قيادتهم الحزبية، ويحيي عالياً نضجهم وتعبئتهم وانخراطهم القوي من أجل مواصلة العمل الميداني واليومي مع المواطنين لإنجاح مسار الثقة”، مؤكداً أن “مثل هذه المناورات لن تنال من عزم حزب التجمع الوطني للأحرار وإرادته المضي قدماً خدمة للوطن والمواطنين.”
ويتهم حزب “الأحرار” جهات بعينها، يقول إنها هي من تقف وراء هذا التشويش، من خلال تصوير مشهد لا علاقة له بالواقع، يتمثل في رفع شعارات مناهضة لوزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، خلال إشراف الملك محمد السادس، يوم الخميس الماضي بطنجة، على تدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى