Adds
أخباراستثمار رياضي

الخميسات تحتضن الجائزة الكبرى لسباق الخيل للشركة الملكية لتشجيع الفرس

الخميسات:استثمار

احتضنت حلبة سباق الخيل بالخميسات، يوم السبت، الجائزة الكبرى الخميسات لسباق الخيل برسم موسم 2018 المنظمة التي نظمتها الشركة الملكية لتشجيع الفرس.

وقد فاز بالجائزة الكبرى “زمور” المخصصة لسباق الخيول العربية الأصيلة البالغة أربع سنوات ما فوق ، الفرس “كلويستورد” الذي كان يمتطيه الفارس فضول عبد الرحيم وهو في ملكية السياري فهد صالح، في حين آلت الرتبة الثانية إلى الفرس “ميس سلام” الذي كان يمتطيه الفارس فضول قاسم وهو في ملكية “جالوبي رايسنيغ”.

وعاد المركز الثالث لهذه الجائزة البالغة قيمة جوائزها 240 ألف درهم للفرس “كريفي”، الذي كان يمتطيه الفارس أحمد لكجل وهو في ملكية بنبوبكر محمد.

أما الجائزة الكبرى لشركة سباق الخيل القنيطرة والمخصصة للخيول العربية البربرية (3 سنوات فما فوق) و البالغة قيمه جوائزها 50 ألف درهم، فكانت من نصيب الفرس “هرقل” الذي كان يمتطيه الفارس أحمد لكجل وهو في ملكية الغازي الكورش، واحتل المركز الثاني في هذه الجائزة ، الفرس “هرهور” الذي كان يمتطيه الفارس فريد أوحمان، وهو في ملكية “سعيد عميا زوكاغ”، فيما عادت الرتبة الثالثة للفرس “هاريل” الذي كان رفقة الفارس اسماعيل لكجل وهو في ملكية “علي بن محمد الشاوي.

وآلت الجائزة الكبرى لوزارة الفلاحة المخصصة لسباق الخيول العربية البربرية ( أربع سنوات فما فوق) ، البالغة قيمه جوائزها 50 ألف درهم، للفرس “فريز الحور” الذي كان يمتطيه الفارس زهير مادحي، وهو في ملكية بن رحمة خالد، فيما عادت الرتبة الثانية للفرس “فهم” الذي كان يمتطيه الفارس خالد الحداوي وهو في ملكية ميمون الحداوي، فيما أكمل الفرس “الرحلاوي” الذي كان يمتطيه الفارس حميد كريبعا وهو في ملكية موحى أوحمو أعبيروا ، منصة التتويج.

وتوج الفرس الفرس “عيشاق معمورة” والذي كان يمتطيه الفارس قاسم فضول وهو في ملكية “جالوبي رايسنيغ” بالجائزة الكبرى للجنة الإستشارة لسباق الخيل، البالغة قيمة جوائزها 240 ألف درهم، والتي كانت مخصصة للخيول العربية الأصيلة أربع سنوات ما فوق .

واحتل الفرس د”اودي را” الذي كان يمتطيه الفارس زهير ماديحي والذي يوجد في ملكية أورحوا جمال، فيما عاد المركز الثالث للفرس “كبار بم” الذي كان يمتطيه الفارس عبد الرحيم فضول وهو في ملكية مصطفى بندامو. وعادت الرتبة الأولى للجائزة الكبرى لمدينة الخميسات لسباق الخيول العربية الأصيلة ثلاث سنوات مافوق البالغة قيمة جوائزها 60 ألف درهم، للفرس “لدليب البراق” الذي كان يمتطيه الفارس خياط جواد وهو في ملكية محمد بلهردة، فيما كانت الرتبة الثانية من نصيب الفرس “مملوك زمور” الذي كان يمتطيه ايشي بوعروة وهو في ملكية طاهر باعطي، أما الرتبة الثالثة فعادت للفرس “نزام فال”رفقة الفارس خالد إبا وهو في ملكية محمد عزالدين سدراتي.

كما تضمن برنامج هذه التظاهرة، التي تعد من أرقى التظاهرات على المستوى الإقليمي والوطني، عدة مسابقات من بينها جائزة الغرب المخصصة لسباق الخيول الإنجليزية العربية أربع سنوات مافوق والبالغة قيمة جوائزها 54 ألف درهم، والتي فاز بها الفرس “سيكال موس” والذي كان يمتطيه الفارس محسن الفرم، متبوعا في المرتبة الثانية بالفرس “أمير أطلس” والذي كان يمتطيه الفارس عثمان المرساوي، فيما احتل الفرس “رواية ايماديل” الرتبة الثالثة والذي كان يمتطيه الفارس أيوب رايي.

و أحرز المركز الأول لجائزة “فلور دوسيل” المخصصة لسباق الخيول العربية الأصيلة أربع سنوات ما فوق، الفرس “بوكوس البراق” والذي كان يمتطيه الفارس رضوان إرضلان وهو في ملكية العبادي الشرقاوي، فيما كان المركز الثاني من نصيب الفرس “نسلهان”، وهو في ملكية كمال سطيلة، و كان ممتطيا من قبل الفارس مختار فكار، واحتل الرتبة الثالثة الفرس أيدا البراق” والذي كان يمتطيه الفارس ابراهيم غريب وهو في ملكية حديوي رضا محمد.

أما جائزة المجلس، المخصصة لسباق الخيول العربية الأصيلة أربع سنوات مافوق والبالغة قيمة جوائزها 50 ألف درهم، فعادت للفرس “كاتر” والذي كان يمتطيه الفارس خالد الحداوي وهو في ملكية الهاشمي الدرقاوي، فيما احتل الرتبة الثانية الفرس “ايديرات” والذي كان يمتطيه الفارس عبد الواحد درهرابو وهو في ملكية عبد الله خوس، والرتبة الثالثة كانت من نصيب الفرس “ايموزار” والذي كا يمتطيه الفارس هشام لكجل وهو في ملكية عرشان أولحسن.

وأشرف مسؤولو الشركة الملكية لتشجيع الفرس في ختام هذه التظاهرة الرياضية، على تسليم الجوائز لملاك الخيول الفائزة بحضور رئيس جمعية سباق الخيل بالخميسات السيد باعطي الطاهر وعدد من الشخصيات.

يذكر أن الشركة الملكية لتشجيع الفرس تنظم كل سنة حوالي 2200 من سباقات الخيول في حلباتها الست على صعيد المملكة، حيث تجمع هذه السباقات المنظمة وفق معايير دولية أكثر من أربعة آلاف من الخيول.

وتتجلى المهمة الرئيسية للشركة التي أسست سنة 2003 وهي عبارة عن مقاولة عمومية تحت وصاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، في تطوير قطاع تربية الخيول وتحسين سلالتها من خلال تأطير مربي الخيول وتطوير وتدبير سباقات الخيول بالإضافة إلى تقديم الدعم والمساعدة اللوجيستيكية لكل الأنشطة المتعلقة بالخيل. من جهة أخرى، تعتمد الشركة الملكية لتشجيع الفرس عددا من الإجراءات والتدابير التحفيزية لفائدة مربي الخيول (وهي عبارة عن منح مخصصة للمربين المولدين، مساعدات على استيراد الأفراس من سلالة أصيلة، إلخ) والتي تبتغي تطوير تربية الخيول من السلالات العريقة بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى