Adds
أخبارمقاولات

مهنيو النقل الطرقي بميناء البيضاء يلوحون بالتصعيد بسبب «نظام معلوماتي»

البيضاء:استثمار

يسود تذمر واسع بيت مهنيي الطرق العاملين بميناء الدار البيضاء، بسبب نظام معلوماتي جديد تبنته «مرسى ماروك».
فخلال اجتماع طارئ، الخميس الماضي بالدار البيضاء، أعطى أعضاء الجامعة المغربية للنقل الطرقي بالموانئ، مهلة للسلطات، وإما سيتجهون نحو أشكال تصعيدية، قد تصل إلى وقفات احتجاجية أمام مقر الشركة والتوقف عن العمل.
هذا المشكل لا يعانيه مهنيو النقل فقط، بل يشمل حتى المعشرين وأرباب البواخر والوكلاء البحريين، حيث دعا مهنيو «مرسى ماروك» إلى إيجاد حلول في أقرب الآجال.
اجتماع أعضاء الجامعة المنضوية تحت لواء فدرالية النقل للاتحاد العام لمقاولات المغرب، تطرق كذلك إلى العديد من المشاكل التي يتخبط فيها مهنيو الطرق عبر الموانئ بالمغرب.
ومن بين أهم هذه القضايا، هناك تجديد حظيرة الشاحنات. ففي الوقت الذي أثمرت مبادرة فريق «الباطرونا» بمجلس المستشارين، تضمين تجديد الحظيرة بالقانون المالي الحالي والمتعلقة بمنحة التجديد ومنحة التكسير، إلا أن العديد من الملفات مازالت عالقة.
وتداول المجتمعون كذلك حول التعريفة، داعين إلى وضع إطار يجمع كافة المتدخلين لتحديد ثمن النقل الطرقي بالموانئ.
كما جدد المهنيون خلال الاجتماع ذاته، مطالبهم بإحداث محطة خاصة بشاحنات النقل الطرقي للبضائع بالميناء، من أجل سيولة السير بالميناء، وذلك فضلا عن أهمية هذه المحطة بالنسبة لراحتهم خلال فترات الانتظار بالميناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى