Adds
أخبار

القيادي الإتحادي الحبيب الشرقاوي في ذمة الله

الرباط:استثمار

 

انتقل إلى عفو الله، اليوم الجمعة، القيادي الإتحادي الحبيب الشرقاوي، عن سن جاوز الثمانين عاما.

ونعى قياديون من حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، الحبيب الشرقاوي على صفحاتهم في مواقع التواصل الإجتماعي، مذكرين بخصاله وتاريخ عمله في الحزب.

وكان الشرقاوي، الذي قضى جزءا كبيرا من حياته في العمل السياسي، قد التحق مبكرا بالحركة الوطنية، حيث كان والده أحد الموقعين على وثيقة المطالبة بالإستقلال.

والتحق الشرقاوي في عام 1950 بحزب الإستقلال، ليبدأ مشواره في العمل السياسي، حيث عاصر أهم وأصعب الفترات السياسية التي مرت بالمغرب، وكان شاهدا وفاعلا في الكثير من الأحداث بداية من الإستقلال وحتى حكومة التناوب التي قادها عبد الرحمان اليوسفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى