Adds
أخبارجهات

تدشين مشروعين تنمويين في إقليم اشتوكة ايت باها بفضل هبة يابانية

اشتوكة ايت باها:استثمار

 

تم يوم ،الأربعاء، تدشين مشروعين للتنمية الاجتماعية أنجزا بمبادرة من منظمتين مدنيتين محليتين لفائدة الساكنة القروية في إقليم اشتوكة ايت باها، وذلك بفضل هبة يابانية.

وفي هذا السياق ، شهدت الجماعة الترابية “سيدي عبد الله البوشواري” تدشين مسلك طرقي يمتد على طول 7ر2 كلم في دوار “أفود” ، ويربط بين عدة تجمعات سكنية تقع في منطقة جبلية ، يصل مجموع ساكنتها حوالي 2500 نسمة.

وسيتيح هذا المشروع الذي أنجز لفائدة جمعية “إمازال ن الخير للتنمية” من فك العزلة وتحسين شروط العيش لفائدة المحلية ، حيث سيمكن هذا المسلك الطرقي من تيسير عملية الولوج إلى مختلف الخدمات الضرورية للحياة اليومية للسكان ، وفي مقدمتها الخدمات الصحية والتعليم ، فضلا عن المساهمة في تنمية وتطوير عدد من الأنشطة المحلية المدرة للدخل.

ويهم المشروع الثاني الذي أنجز لفائدة “جمعية إلكميس للتنمية والتعاون ” تمكين دوار “إلكميس” ، التابع لجماعة الترابية “تاركا ن توشكا” ، من نظام للتزود بالماء الصالح للشرب ، مما سيضمن التزود بهذه المادة الحيوية لفائدة 1400 نسمة من ساكنة هذا الدوار، والتجمعات السكانية المجاورة .

وقد تم تدشين هاذين المشروعين، اللذين أنجزا في إطار المساعدة اليابانية غير المستردة المقدمة للمشاريع المحلية، بحضور سفير اليابان المعتمد لدى المغرب ، السيد طاكوجي هاناتاني، وذلك بحضور المنتخبين وممثلين عن المجتمع المدني المحلي.

وكلف المشروع الخاص بتهيئة المسلك الطرقي لدورا “أفود” غلافا ماليا بقيمة تصل حوالي 770 ألف درهم، بينما رصد مبلغ مالي بقيمة تناهز حوالي 768 ألف درهم لتمويل المشروع الخاص بتزويد ساكنة دوار “إلكميس” بالماء الشروب.

للإشارة، فإن المساعدة اليابانية غير المستردة المقدمة للمشاريع المحلية الصغيرة جدا أطلقت منذ سنة 1989 ، وتهدف إلى مساعدة المنظمات المدنية والجماعات المحلية على إنجاز مشاريع تساهم في تحسين شروط العيش لفائدة للساكنة المحلية.

وحسب بلاغ للسفارة اليابانية في الرباط، فإن هذا الصنف من الهبات المقدمة من طرف اليابان للمغرب ساهمت في إنجاز 358 مشروعا في مناطق مختلفة من تراب المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى