Adds
أخبار

التحاق أزيد من 390 ألف تلميذ بمختلف المؤسسات التعليمية بجهة درعة

الرشيدية:استثمار

 

بلغ عدد التلاميذ الذين التحقوا ، اليوم الأربعاء ، بمختلف المؤسسات التعليمية بجهة درعة–تافيلالت برسم الموسم الدراسي الحالي 2019/2018 حوالي 390 ألف و 716 تلميذا وتلميذة ، ضمنهم 375 ألف و 974 تلميذا وتلميذة ينتمون للتعليم العمومي ، و14 ألف و 742 تلميذا وتلميذة ينتمون لمؤسسات التعليم الخصوصي.

وأوضحت معطيات للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة–تافيلالت ، قدمت بمناسبة انطلاق الدراسة بشكل فعلي في جميع مؤسسات التعليم العمومي والخصوصي بالجهة ، أن هؤلاء التلاميذ يتوزعون على 53 ألف و62 تلميذا وتلميذة بالتعليم الثانوي التأهيلي و95 ألف و390 تلميذا وتلميذة بالمستوى الإعدادي ، وحوالي 242 ألف و 264 تلميذا وتلميذة بالسلك الابتدائي.

وأكدت أن عدد المسجلين الجدد بالسنة الأولى ابتدائي برسم الموسم الدراسي الجاري بلغ حوالي 41 ألف و 171 تلميذا وتلميذة ، ضمنهم 38 ألف و 587 بالتعليم العمومي و 2584 تلميذا وتلميذة بالتعليم الخصوصي ، مقابل 39 ألف تلميذ وتلميذة خلال الموسم الدراسي 2018/2017 ، أي بزيادة بنحو 3ر5 في المائة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد الفتيات اللواتي سجلن خلال السنة الدراسية الحالية قد بلغ 19 ألف و621 فتاة ، مقابل 19 ألف و 187 فتاة خلال السنة الماضية.

وبحسب المعطيات ذاتها ، فقد بلغ عدد الأقسام بمختلف الأسلاك الدراسية بجهة درعة – تافيلالت ، خلال الموسم الدراسي الحالي ، حوالي 13 ألف و 971 قسم ، منها 9484 قسم بالتعليم الابتدائي ، و 2742 قسم بالسلك الثانوي الإعدادي ، و1745 قسم بالسلك الثانوي التأهيلي ، مقارنة بما مجموعه 13 ألف و227 قسم خلال الموسم الدراسي 2018/2017 ، ضمنها 1728 قسم بالثانوي التأهيلي ، و2604 أقسام بالسلك الثانوي الإعدادي ، و 8895 قسما بالسلك الابتدائي.

وكان قد انعقد مؤخرا بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة-تافيلالت بالرشيدية ، اجتماع جهوي تنسيقي حول تتبع ومواكبة الدخول المدرسي 2018/ 2019 خصص لمواصلة التحضير للدخول المدرسي 2018/2019 وتنزيل مضامين الخطابين الملكيين الساميين بمناسبة الذكرى ال19 لعيد العرش المجيد وذكرى ثورة الملك والشعب.

وتم خلال هذا اللقاء ، الذي ترأسه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة-تافيلالت علي براد ، وحضره المديرون الإقليميون للتعليم بالجهة ، استعراض منهجية العمل وآليات تتبع ومواكبة الدخول المدرسي الحالي ، والمجالات ذات الأولوية في التدخل التي تهم ، على الخصوص ، الدعم الاجتماعي بمختلف مكوناته ، وآليات تنزيل البرنامج الوطني لتطوير التعليم الأولي ، وكذا السبل الكفيلة بالارتقاء بمنظومة التوجيه المدرسي والمهني ، والمستجدات التربوية ، وضبط الموارد البشرية ، إضافة إلى الحكامة المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى