استثمار رياضي

الرهان الرهيب لنهضة بركان في مواجهة الزمالك

يراهن نادي نهضة بركان على بلوغ إنجاز تاريخي غير مسبوق في تاريخه  بالتتويج الأفريقي الأول له حين يلاقي نهاية الأسبوع الجاري منافسه الزمالك المصري في ذهاب نهائي الكونفدرالية.ويسعي ممثل الكرة المغربية في هذه المسابقة لتأكيد أفضليته على ملعبه الذي كان مقبرة لجميع زواره وتحقيق مكسب مريح قبل موقعة الإياب قي مصر.. وهنا استعراص لترسانة الفريق التي ستواجه الزمالك.

ترسانة أجنبية

يدين نهضة بركان في بلوغه نهائي هذه المسابقة بشكل كبيرة لمحترفيه الأجانب، والذي كان لهم الفضل كله في وصوله للمباراة النهائية، هجوما ودفاعا بدليل الأرقام التي وقعوا عليها.ففي محور الهجوم يتقدم اللاعبان لابا كودجو التوغولي هداف الدوري المغربي، والبوركينابي آلان تراوري قائمة الأجانب المعول عليهم، بالإستناد لمساهمتهما في المباريات السابقة بأهداف حاسمة.وفي الدفاع يحضر صخرة الخط الخلفي لمنتخب الإحصنة السوداء البوركينابي يوسوفا دايو في الواجهة، والذي يتحول لمهاجم وهداف وصاحب حلول في المباريات المعقدة.

حارس قوي

وقد شكل الحارس عبد العالي المحمدي أحد الأرقام الهامة في معادلة بلوغ بركان هذه المحطة المتقدمة، بفضل حضوره القوي والمنتظم، وكذا تطور أدائه مع تقدم الأدوار. والمحمدي حارس المنتخب المحلي والحارس الثالث لمنتخب الأسود سابقا، يعول عليه في لقاءي الذهاب والإياب للحفاظ على نظافة مرماه والوقوف في وجه مهاجمي الزمالك.ويمتلك المحمدي خبرة كبيرة في المباريات الأفريقية، كان قد استهلها خلال مشاركاته مع منتخب المغرب المحلي في عديد المباريات الرسمية والتي تألق فيها.

ملعب معقد

لقد ظل الملعب عصيا على عدد من الفرق الكبيرة في مقدمتها الرجاء البيضاوي حامل لقب المسابقة وأكادير و فيتا كلوب الكونغولي، والوداد، إضافة كونه شهد أكبر عودة في تاريخ الفريق بعد خسارة الذهاب.وملعب بركان صغير الحجم، ويتيح لجماهير النادي فرصة الضغط على المنافس، و فيه خسر جاراف السينغالي بخماسية والصفاقسي التونسي بثلاثية بعدما تقدموا في الذهاب بحصص مريحة.كما أن بركان لا يود تكرار سيناريو اتحاد طنجة وحينية أكادير  اللذين واجها الزمالك، و لم يسجلا في مرماه ذهابا فتعقدت فرصهما في التأهل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى