ثقافة

الدورة 19 لمهرجان “بولفار”

سيشهد شهر شتنبر الجاري فعاليات الدورة 19 لمهرجان الموسيقيين الشباب الشهير باسم “البولفار”، الذي سيحتضنه نادي الراسينغ الجامعي البيضاوي، خلال الفترة الممتدة ما بين 13 و22 من هذا الشهر، ويشارك فيه هذا العام ما يزيد عن 52 مجموعة ونخبة من الفنانين المغاربة والأجانب، حسب ما كشفه مدير المهرجان محمد المغاري، الشهير بـ(مومو)، ضمن ندوة صحفية احتضنتها الدار البيضاء، أول أمس الثلاثاء.
وهكذا سيكون الجمهور البيضاوي على امتداد 10 أيام على موعد مع عروض فنية لفرق محلية علاوة على موسيقيين شباب ينحدرون من كل من البنين، والسنغال، وموريتانيا، والجزائر، ومصر، ولبنان، واليونان، وهولندا، والبرازيل، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وبلجيكا، وإسبانيا، وإندونيسيا، والبوسنة والهرسك.
الدورة الجديدة من المهرجان ستشهد، ما بين 13 و15 من الشهر الجاري، حسب المتحدث نفسه، مشاركة 19 مجموعة موسيقية ستأتي من مختلف أنحاء المغرب تمثل على الخصوص كلا من الدروة، وقلعة مكونة، وسيدي إفني، وأزمور، وفاس، وبرشيد، وأسفي، ووجدة، وطنجة، وأكادير، والجديدة، والرباط، وسلا، والدار البيضاء، وسيعرضون إبداعاتهم الموسيقية، أمام لجنة التحكيم والجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى