Adds
استثمار رياضي

“حرب” التغريدات تستعر وسط لاعبي المنتخب المغربي

أيقظ يونس بلهندة الفتنة النائمة داخل المنتخب المغربي، هذه المرة ، من خلال تغريدة له على “تويتر” سخر على إثرها من عبد الرزاق حمد الله، محور الأزمات المتتالية داخل المنتخب المغربي.وتسببت تغريدة يونس بلهندة في استفزاز حمد الله الذي ظهر، يوم الأربعاء، في مقطع فيديو ليطل على أنصاره مؤكدًا لهم أنه حان وقت كشف أسباب مغادرته لمعسكر المنتخب المغربي قبل أمم أفريقيا… فكيف تفجر هذا الوضع وسط المنتخب المغربي ؟ 

أسبوع واحد قبل أمم أفريقيا أحدث خلاله عبد الرزاق حمد الله، رجة عنيفة داخل معسكر الأسود من خلال إقدامه على خطوة مثيرة وغير متوقعة، تمثلت في انسحابه من مركز المعمورة ومغادرته له دون سابق إشعار.
مغادرة مهاجم النصر بهذه الكيفية أربكت توازن المنتخب المغربي وتسببت في حرج بالغ وكبير لفوزي لقجع والمدرب رينارد، إذ حاولا احتواء الموقف عبثًا بسبب إصراره على موقفه ولم يمتثل لمطالب العودة للمعسكر.
وتمسك حمد الله بموقفه، لما وصفه بالمعاملة السيئة التي حظي بها والتكتل ضده من محترفي فرنسا وعدم حمايته من طرف المدرب الفرنسي الذي تجاهله بعدما تم فرضه عليه بالقائمة ولم يكن مقتنعنا باستدعائه من الأصل.

بعد ساعات قليلة، من مغادرة حمد الله معسكر المنتخب المغربي، زاد اللاعبان فيصل فجر ونبيل درار الوضع اشتعالا واحتقانًا من خلال ظهورهما في مقطع فيديو، وهما يرقصان على إيقاعات موسيقية تسخر من حمد الله وتوجيه عبارات الوداع له دون أسف على هذه المغادرة.
وهنا تدخل لقجع ليفرض على فجر ودرار سحب مقطع الفيديو من “تويتر” لما خلفه من ردود فعل قوية، وهاجمت الجماهير فيصل فجر بعدها في ودية مراكش وغادر الملعب باكيا ومنهارا.

وابتكر لقجع وطبيب المنتخب المغربي عبد الرزاق هيفتي مبررًا للجمهور المغربي، يؤكد أن مغادرة حمد الله بسبب إصابة على مستوى الظهر وكونه غير قادر على اللعب.
فقرر حمد الله، الانتقام لنفسه بكيفية غير متوقعة، إذ ظهر بعد هذه التصريحات مباشرة، في إحدى قاعات الرياضة يمارس تدريبات شاقة، أكد من خلالها أنه غير مصاب، ليتسبب في حرج بالغ لفوزي لقجع وهيفتي.

ومع انطلاق بطولة الأمم الأفريقية بمصر، نشط عبد الرزاق حمد الله كثيرا على “تويتر”  بعدما غرد في نفس توقيت مباراة الأسود وناميبيا وظهر وهو يتناول مشروبًا على الشاطئ.
ثم تفاعل مهاجم النصر السعودي مع إقصاء المغرب أمام بنين من دور الـ16، بظهوره يحتسي الشاي المغربي في البرتغال، وهذه الإشارات التي فهم منها أن اللاعب غير مكترث تمامًا بمشاركة الأسود.

آخر فصول هذه الحروب الخفية والمعلنة بين حمد الله وباقي زملائه ترجمها يونس بلهندة المحترف بالدوري التركي من خلال تدوينة ساخرة من حمد الله، بعدما طالب أحد الصحفيين المغاربة المدرب وحيد خليلوزيتش، بضم مهاجم النصر السعودي للأسود بعد ودية النيجر ووصفه بهداف العالم الأمر الذي تهكم عليه بلهندة.
سخرية بلهندة قوبلت بموجة استياء واسعة من جماهير الأسود التي طالبت باستبعاده مستقبلًا وعاقبته بعد هذا التصرف، ليرد حمد الله بأنه سيخرج قريبًا ليشرح للجماهير المغربية سبب مغادرته للمعسكر.
وأمام كل هذا التسيب والانقسام، يتكرس تخوف الجمهور المغربي من مستقبل منتخبه بسبب التشتت والتكتلات الحاصلة والناتج عن هذه الحروب التي صارت تسمى بحروب “التغريدات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى