أخباراقتصاد

أوبك : إثبات تخفيضات إنتاج النفط ويضغط لتعزيز الالتزام

اكتفى منتجو منظمة أوبك وحلفاؤها  في ختام اجتماعهم في أبوظبي بتأمين التزام العراق ونيجيريا بخفض الإنتاج وفق الالتزامات الحالية، التي تم تثبيتها بعد محاولات لتعميق التخفيضات لمواجهة تراجع الأسعار.وأدى القرار إلى تراجع سعر مزيج برنت دون حاجز 60 دولارا للبرميل بعد أن تبخّرت محاولات زيادة خفض الإنتاج في وقت يتراجع فيه نمو الطلب بسبب التوترات التجارية العالمية.

ويرى محللون أن خفض الإنتاج حقق للمنتجين مكاسب كبيرة من خلال منع انهيار الأسعار، لكنه أدى أيضا إلى نزيف في حصص الأسواق، حيث عوض النفط الصخري معظم تخفيضات الإنتاج.وانخفضت أسعار النفط في الأسابيع الأخيرة من ذروة 2019 البالغة نحو 75 دولارا، بعد أن طغت المخاوف من ركود عالمي على القلق من تراجع إمدادات إيران وفنزويلا اللتين تخضعان لعقوبات.

واجتمعت اللجنة المعنية بمراقبة السوق، التي شكلتها أوبك وحلفاؤها، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، في أبوظبي أمس على أن تجري مناقشة سياسة الإنتاج في فيينا في ديسمبر المقبل.وتجاوزت أوبك+ في المتوسط مستوى الالتزام بالتخفيضات البالغة 1.2 مليون برميل يوميا، في ظل انهيار صادرات إيران وفنزويلا بفعل العقوبات، لكن إنتاج بلدان، مثل نيجيريا والعراق، يتجاوز حصصها المقررة في الاتفاق.وتعهد العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، بخفض الإنتاج بمقدار 175 ألف برميل يوميا بحلول الشهر المقبل، بينما تعتزم نيجيريا تقليص الإمدادات إلى 57 ألف برميل يوميا.وقال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع “نجدد التزامنا الشديد بالتنفيذ الكامل”.وأوضح أن صادرات سبتمبر ستكون أقل بكثير من أغسطس، وسيكون هناك خفض أكبر في أكتوبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى