فن ومنوعات

مصممة أزياء راقية بيضاوي تؤكد أن جائحة كورونا أصابت عرض الأزياء والصناعة التقليدية والعصرية في مقتل

أكدت راقية بيضاوي مصممة أزياء بمدينة سلا لها تجربة كبيرة في تصميم الأزياء التقليدية والعصرية لمدة تقارب 20 سنة في تصريح لموقع ” إستثمار” أن “جائحة كورونا أصابت العمود الفقري لإقتصاد المدينة المتمثل في الصناعة التقليدية وتصميم الازياء في مقتل، بعد منع عرض أزياء في المهرجانات والحفلات وغيرها.

خصوصا تتابع المتحدثة، أن مدينة سلا مشهورة بحرفها ولها تاريخ عريق في الصناعة التقليدية”، مبرزا أن “الحرفيون التزموا بالإجراءات الاحترازية، وكل الصناع لبوا نداء الوطن لمحاربة الجائحة منذ بداية حالة الطوارئ الصحية”.

التزام بالقواعد الصحية تستطرد مصممة الأزياء لم يكن دون ثمن، بحيث أنه “من الطبيعي أن يكون للحجر الصحي تأثير مباشر على الصناع التقليديين وتصميم الأزياء”، مستدركة حتى قبل الجائحة، كان الصناع والصانعات بسلا يعانون من تراجع الحركة الاقتصادية وانخفاض رقم المعاملات لعدة أسباب، من بينها الجفاف.

مشيرة أن “الجائحة جاءت فجأة، فتضرر القطاع بشكل كبير، بحيث أغلب المحلات الحرفية ونقط البيع أغلقت أبوابها”، مضيفة أننا نأمل من الجهات المختصة وغرفة الصناعة التقليدية التدخل من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل ان يصيب الكساد والإفلاس بشكل شمولي هذا القطاع الحيوي الذي يجسد التراث والذاكرة المغربية.

زر الذهاب إلى الأعلى