Adds
أخبار

هذا ما قررته وزارة أمزازي في حق المؤسسة التي طلبت 62 مليون لتسجيل تلميذة

أجبرت لجنة تفتيش أوفدتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة إلى مؤسسة للتعليم الخصوصي على تسجيل تلميذة طالبت المؤسسة ولي أمرها أداء 62 مليون سنتيم لهذا الغرض.

ووفق بلاغ للأكاديمية فإن لجنة مختلطة قامت الأربعاء الماضي 07 أكتوبر الجاري بزيارة المؤسسة المذكورة قصد الوقوف على مشكل عدم تسجيل التلميذة، وأجرت بحثاً في الموضوع للتأكد من صحة الخبر المنشور.

وأضاف البلاغ، أنه بعد الإستماع إلى صاحب المؤسسة، والإطلاع على حيثيات الموضوع طالبت اللجنة صاحب المؤسسة بإعادة تسجيل التلميذة فوراً حفاظاً على مصلحتها في التعليم حق يكفله الدستور ومختلف القوانين.

وأشار البلاغ إلى أن صاحب المؤسسة طلب من ولي أمر التلميذة إحضارها يومه الإثنين لمتابعة دراستها بالمؤسسة، لافتا إلى أن لجنة مشكلة من هيئة الموظفين المحلفين والمكلفين بتنسيق التفتيش الجهوي ستقوم بافتحاص شامل للمؤسسة اليوم الإثنين 12 أكتوبر الجاري.

وكانت مؤسسة تعليمية خاصة بطنجة طالبت أسرة تلميذة بأداء 625 ألف درهم (62.5 مليون سنتيم) لتسجيل ابنتها في المؤسسة التربوية الخاصة لموسم 2020-2021.

وطالبت المؤسسة في مراسلة موجهة إلى والي أمر التلميذة، هذا الأخير، بأداء المبلغ المذكور لموسم دراسي كامل معللة ذلك بكون الأقسام كلها ممتلئة وأنه بناء على الحكم القضائي الذي يقضي بتسجيلها فسيتم تخصيص قسم لتدريس التلميذة.

وأوضحت المؤسسة أن تخصيص قسم جديد لتدريس ابنته وحدها يتطلب توظيف أستاذتين للغة الفرنسية والعربية، وهو ما سيكلفه في المجموع 62.5 مليون سنتيم، مشيرة إلى أن التلميذة بإمكانها الإلتحاق بالمؤسسة بعد أداء والدها للمبلغ المذكور.

زر الذهاب إلى الأعلى