أخبار

مباحثات اخنوش ولشكر: ما زلنا مستعدين لبذل مزيد من العطاء من أجل إنجاح النموذج التنموي الجديد لبلادنا”

بعد إستقبال كلا من نزار بركة وعبد اللطيف وهبي من طرف عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار المكلف بتشكيل الحكومة تم إستقبال كذلك زوال اليوم الاثنين بالرباط الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، وذلك في أولى محطات تشكيل الأغلبية الحكومية التي سيترأسها “الأحرار” بعدما حصل على المرتبة الأولى في الانتخابات.

وحضر زوال اليوم الإثنين بمقر حزب الحمامة بالرباط، الكاتب الأول لحزب “الوردة” الذي حل رابعا في الانتخابات الأخيرة، والذي كان مصحوبا برئيس المجلس الوطني لحزبه الحبيب المالكي.

وفي ذات السياق افاد ادريس لشكر بأن هذا اللقاء انعقد “بناء على دعوة من طرف رئيس الحكومة المعيّن من قبل الملك محمد السادس” مبرزا أن “اللقاء كان مناسبة لتهنئة أخنوش على الثقة المولوية التي حظي بها في شخصه كما كانت فرصة لتهنئته على كسب رهان الانتخابات”.

وبحسب الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في حديث لوسائل الإعلام مباشرة بعد لقائه برئيس حزب التجمع الوطني للأحرار السياق،: “هذه مشاورات تمهيدية ركزت على الخصوص على تصورنا للأوضاع دوليا ووطنيا وعلى ما هو مطروح بالنسبة للشعب ولبلادنا في هذا الظرف الدقيق والخاص”.

وأكد لرئيس الحكومة المعين من قبل الملك محمد السادس بحسبه “ما بذلناه سويا في ظل توجيهات ملك البلاد خدمة لهذا الوطن، وما زلنا مستعدين لبذل مزيد من العطاء من أجل إنجاح النموذج التنموي الجديد لبلادنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى