أخبار

فيدرالية اليسار تطالب بنموسى بالتراجع الفوري عن كل الشروط لولوج مهنة التدريس

طالب تحالف فيدرالية اليسار وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بضرورة التراجع الفوري عن كل الشروط المعلنة من طرفها بخصوص الترشيح لمباريات توظيف أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والإجتماعي.

واكدت الهيئة التنفيذية للفيدرالية في بلاغ لها، أن الشروط المعلنة من طرف وزارة بنموسى “منافية لقواعد المساواة وتكافؤ الفرص واحترام الحق في الشغل والقوانين الجاري بها العمل من قبيل النظام الأساسي لأطر الاكاديميات الذي يحدد سن التوظيف في 40 سنة وقانون الوظيفة العمومية الذي يحدده في 45 سنة”.

ووفق ذات البلاغ أن الشروط المعلنة من قبل وزارة التربية الوطنية بخصوص الترشيح لمباريات توظيف أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والإجتماعي “تخضع لضغط لوبيات للتعليم الخصوصي، ولا يراعي خصوصيات السياق الوطني الذي يشهد ارتفاع معدلات البطالة في صفوف خريجي الجامعات”.

ويشدد تحالف فيدرالية اليسار، على أن “إصلاح التعليم العمومي يتناقض مع استمرار التوظيف بالتعاقد”، داعيا إلى “إدماج كافة الأساتذة المفروض عليهم التعاقد في نظام أساسي موحد”، لافتا في السياق ذاته إلى أن “إصلاح التعليم يتطلب رؤية نسقية ومقاربة شمولية تنطلق من إرادة سياسية قوية”.

من جانب آخر تتواصل الاحتجاجات الغاضبة بعدد من المدن المغربية تنديدا بالقرار الصادر عن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والقاضي بتسقيف سن الترشيح لمباريات توظيف أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والإجتماعي في 30 سنة مع منع من تربطهم علاقة شغل مع أي مؤسسة تعليم خصوصي.

زر الذهاب إلى الأعلى