أخبار

صحيفة إسبانية: لا يمكن الرهان على السياحة الداخلية في المغرب والأمر يتطلب فتح الحدود

نقلت تقارير إعلامية إسبانية تذمر مهنيين مغاربة في قطاع السياحة بالمغرب من القرار الذي اتخذته حكومة عزيز أخنوش، القاضي باغلاق الحدود.

وأوردت صحيفة ”الفارو” أن إغلاق الحدود سيؤثر بشكل كبير على قطاع السياحة، إحدى القطاعات الرئيسية للإقتصاد المغربي، حيث لن تتمكن السياحة الداخلية من إنقاذ القطاع المتضررة منذ بداية الجائحة شهر مارس 2020.

وأفادت الصحيفة أن مهنيي القطاع “يعتبرون أنه صعب للغاية المراهنة على السياحة الداخلية فهي ضعيفة جدًا حتى في ظل الظروف العادية، ويؤكدون أن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة هو الانفتاح على وصول السياح الدوليين”.

وزادت أن “السياحة في المغرب هي الضحية الرئيسية للإغلاق التام للحدود الذي تم فرضه منذ أسابيع، ونتيجة لذلك، يعبر المهنيون في القطاع، يومًا بعد يوم، عن معارضتهم لهذا الإجراء”.

وأطلق الكثير من مهنيي قطاع السياحة مبادرة على وسائل التواصل الإجتماعي، للضغط في اتجاه مراجعة الحكومة لإجراء إغلاق الحدود، لتلافي المزيد من الخسائر التي تكبدها القطاع خلال الفترة الخيرة، في ظل غياب حلول ملموسة وناجعة متخذة من طرف الوزارة المكلفة به.

زر الذهاب إلى الأعلى