أخبار

اغلالو تنتشل تصميم تهيئة هضبة عكراش من غرفة الإنعاش وتعد بإخراجه إلى بر الآمان

بعد مرور أزيد من 14 سنة على مخطط تهيئة الشطر الأول من هضبة عكراش الذي تم تداوله والمصادقة عليه في دورة استثنائية سنة 2008.

قامت أسماء اغلالو عمدة مدينة الرباط بتشاور مع اعضاء المكتب وتنسيق مع خدوج كنو المديرة العامة للوكالة الحضرية بالرباط ودعم من الوالي محمد اليعقوبي بإنتشال تصميم التهيئة التعديلي لهضبة عكراش من غرفة الإنعاش، بعد مرور أزيد من 14 سنة من الإنتظارية والمماطلة والتسويف بسب الخلافات السياسية بين المجلس المسير السابق والمعارضة كون أن “مخطط التهيئة المعني كان يطرح أكثر من علامة إستفهام حول خلفيات إعداده”، من قبيل أنهم لاحظوا “تمركزاً مبالغاً للمرافق العمومية، متمثلاً في مسجد كبير وقصر للمؤتمرات وساحات عمومية وشارع بعرض 70 مترا، في منطقة بعينها”.

وهو ما تم تجاوزه خلال الدورة الإستثنائية المنعقدة اليوم الإثنين 11 ابريل 2022 التي صادق خلالها مجلس جماعة الرباط بالإجماع على مشروع التصميم التعديلي لتصميم التهيئة لهضبة عكراش بحضور باشا اليوسفية رشيد الكروج وقائدة حي النهضة.

وقد تم الاتفاق على إحداث شركة مساهمة يشارك فيها جميع الملاكين لتحقيق العدالة العقارية او نزع الملكية لجميع الملاكين على قدم التساوي، تؤكد أسماء اغلالو كل حسب مساحته ويتقاسمون عبء المرافق والتجهيزات العمومية وأرباح بيع القطع الأرضية للخواص.

في المقابل جاء في مداخلة بعض اعضاء مجلس جماعة الرباط أن “هذا التصميم سيجيب على إنتظارات ساكنة عكراش من خلال حل المشاكل المرتبطة بالتهيئة الحضرية عبر استغلال أمثل لآخر ما يتوفر من رصيد عقاري بالعاصمة”.

كما أشار بعض الأعضاء أن التصميم يرتكز على “المقاربة الاجتماعية، إذ يقتضي أن تساهم تهيئة الهضبة في حل مشاكل اجتماعية حالياً، خصوصاً بأحياء دور الصفيح بالسويسي وأحياء أخرى باليوسفية وغيرها”.

وخلصت عمدة الرباط أسماء اغلالو بالقول: ” إنني سأعمل كل ما بوسعي بتنسيق مع الوكالة الحضرية للرباط، ودعم من الوالي محمد اليعقوبي، والسيدة فاطمة المنصوري وزيرة التعمير لاخراج هذا التصميم إلى بر الآمان, لأن طال أمده وهذا امر لا يستقيم في ظل التحولات الجذرية التي تعرفها مدينة الأنوار عاصمة المملكة في البنيات التحتية والمرافق الإجتماعية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

زر الذهاب إلى الأعلى