Adds
أخبار

ورشة تحسيسية بالعيون لفائدة مربي الإبل بالأقاليم الجنوبية حول أهم أمراض الإبل

العيون:استثمار

 

شكل موضوع “أهم أمراض الإبل لفائدة مربي الإبل بالأقاليم الجنوبية”، محور ورشة تحسيسية نظمتها، على مدى يومين، الجمعية البيجهوية لمربي الإبل بالجهات الجنوبية الثلاث بشراكة مع المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية على مدى يومين .

وتهدف هذه الورشة التي أطرها أساتذة من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، الى خلق فضاء للتواصل وتبادل المعلومات والتجارب بين مربي الإبل وجمعياتهم المهنية والمصالح البيطرية ومؤسسات البحث العلمي ،وتقديم ملخصات ومستجدات الأبحاث العلمية المنجزة حول أهم الأمراض الشائعة عند الإبل بالأقاليم الجنوبية ، وتحسيس المربين حول طرق الإصابة ببعض الأمراض التعفنية وسبل الوقاية منها ، وحول بعض الأمراض المعدية الدخيلة أو المتنقلة بين الإبل والإنسان وسبل الوقاية منها .

وانكب المحاضرون خلال هذه الورشة التحسيسية على دراسة ومناقشة مجموعة من المحاور المرتبطة بأهم الأمراض التي تصيب الإبل ، والتي تهم “خاصيات وإكراهات تدبير الصحة الحيوانية عند الإبل بالمناطق الصحراوية” ( الإسهال عند صغار الإبل ” الفلات “) ، و”داء نظير السل” ( العر) ، و”الإجهاض عند الإبل ” (الطرح).

وركزوا على المسببات وطرق الاصابة، واهم الاعراض السريرية والتشريحية، وسبل الوقاية والعلاج، من هذه الامراض، بالاضافة الى الاشارة الى امراض جلدية أخرى، واهم الامراض المتنقة بين الانسان والابل ، وتقديم معطيات حول الاجهاض المعدي، واهم نتائج الدراسات حول الورم عند الابل بالاقاليم الجنوبية ، والى دور مربي الابل في مساعدة البيطري والمصالح المختصة في التشخيص المنهجي للمشاكل الصحية عند الابل وتطوير المعارف.

ودعا المتدخلون الى دعم برنامج مخطط المغرب الأخضر للنهوض بقطاع تربية وكسب الابل في الأقاليم الجنوبية، حاثين وزارة الفلاحة بأجرأة الشراكة مع المنظمات المهنية، واعتبار الجمعية البيجهوية لمربي الابل بالجهات الجنوبية الثلاث شريكا اساسيا في مخططات وبرامج الوزارة التي تروم الرفع من إنتاج حليب ولحوم الإبل.

واكدوا على أهمية خلق شراكة تعاون فعال بين الجمعية البيجهوية لمربي الإبل بالجهات الجنوبية الثلاث، ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية بالعيون، ووزارة الفلاحة وغرفها بالأقاليم الجنوبية .

وثمنوا المجهودات الجبارة التي تقوم بها المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالعيون، في مجال تخصصها والمتسم بالشفافية والجدية والانصات، مطالبين بتوفير الأدوية المناسبة للقضاء على الأمراض الجلدية المتنقلة بين قطيع الابل والماشية.

يذكر ان جهة العيون الساقية الحمراء تتوفر على 105 ألف رأس من الابل منها 46 ألف رأس بالعيون، و15 ألف رأس بالسمارة، و26 ألف راس بطرفاية، و18 الف رأس ببوجدور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى