أخبار

كلى مغربية تباع بـ 14 مليون سنتيم في تركيا

أسقطت إعلانات على الفيسبوك لبيع الكلى شبكة مغربية للاتجار في الأعضاء البشرية.

وأوقفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أربعة أشخاص وأحالتهم على النيابة العامة باستئنافية الدارالبيضاء، صباح أمس الثلاثاء.

وتوصلت تحريات مصالح الأمن بتنسيق مع الديستي إلى أشخاص سبق لهم أن باعوا کليهم بتركيا مقابل مبالغ بالعملة الأجنبية حيث كشفت الإعلانات التي توصل بها المستهدفون أن ثمن الكلي محدد في 14 ألف دولار أي ما يعادل 14 مليون سنتيم.

ومن بين المتهمين ثلاث نساء، يشتبه في ارتباطهن بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالأعضاء البشرية وتهريب المخدرات. وتعمل مصالح الأمن على التنسيق مع مكتب أنتربول أنقرة بتركيا لتشخيص وتوقيف جميع المشاركين والمساهمين الأجانب والمغاربة المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى