أخبار

رصد تطابق في أجوبة 4 عناصر أمنية خلال إمتحانات مهنية يجر عليهم ويلات العقوبات الزجرية

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عقوبات تأديبية في حق أربعة موظفين برتبتي مفتش شرطة وحارس أمن، يعملون بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا الغش في الامتحانات الوظيفية.

وكشف مصدر وثيق الإطلاع أن المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني قرر توقيع عقوبة التوبيخ في حق الموظفين الأربعة المخالفين، مع حرمانهم من الحق في اجتياز المباريات المهنية لمدة ثلاث سنوات متتالية.

وكان الميثاق الجديد للتوظيف الشرطي الذي اعتمدته المديرية العامة للأمن الوطني في السنوات الخمس الأخيرة، وضع عدة آليات ومستويات لمكافحة الغش وتدعيم النزاهة وتكافؤ الفرص في مباريات الشرطة، من بينها آلية الرقابة اللاحقة التي تضطلع بها اللجنة المركزية المكلفة بتدبير المباريات، وتحرص على مطابقة أوراق الامتحان عند التصحيح، والتحقق من عدم لجوء المرشحين إلى الغش بشتى الطرق والوسائل.

وتابع المصدر ذاته أن هذه اللجنة المركزية رصدت تطابقا في أجوبة المرشحين الأربعة فضلا عن اقتباس بعض الفقرات من مواضيع عامة منشورة في الوسائط المفتوحة، وهو ما دفع المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني إلى توقيع عقوبات تأديبية في مواجهتهم.

يشار إلى أن إصدار هذه العقوبات التأديبية يأتي في سياق “حرص مصالح الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني على تدعيم آليات النزاهة وتكافؤ الفرص خلال اجتياز المباريات المهنية الداخلية والخارجية للشرطة، فضلا عن التزامها بتوطيد مبادئ الحكامة والتخليق في صفوف الوظيفة الأمنية”.

زر الذهاب إلى الأعلى