أخبار

إفطار جماعي من اجل راب الصدع داخل مكونات مجلس جماعة الدار البيضاء

من أجل رأب الصدع داخل مكونات مجلس جماعة الدار البيضاء قامت نبيلة الرميلي رئيسة جماعة العاصمة الإقتصادية، بعقد إفطار جماعي لمنتخبي المجلس، قبيل انعقاد دورة ماي العادية.

ولتذويب الجليد وردم الهوة بينها وبين العديد من المستشارين اقدمت رئيسة المجلس الجماعي الأربعاء على حشد منتخبي التحالف الثلاثي في “إفطار جماعي”، من أجل استمالتهم قصد التصويت على نقط الدورة المقبلة.

لكن بالرغم من هذه المحاولة فقد تخلف عن موعد الإفطار منتخبي حزب الاستقلال بمجلس العاصمة الاقتصادية، أحد مكونات التحالف، وفي مقدمتهم رئيس الفريق، باستثناء عضوين، إلى جانب أعضاء من حزب الجرار بمن فيهم رئيس الفريق بالنيابة.

وتروم هذه المحاولة التي قامت بها الرميلي، التي تواجه انتقادات شديدة من لدن بعض المنتخبين لاستفرادها بالقرارات وقلة تواصلها معهم، بغرض تذويب الخلاف وراب الصدع في صفوفهم.

وستكون الدورة العادية لشهر ماي لمجلس جماعة الدار البيضاء، يؤكد مستشار من الجماعة على صفيح ساخن، بسبب التصويت على مجموعة من النقط تضم تفويت مجموعة من المرافق والأراضي للشركات والخواص.

كما ستعرف هذه الدورة تفويت قطعة أرضية من بقايا الطرق غير صالحة البناء مساحتها 66 مترا مربعا، لتلتحق بالرسم العقاري المجاور 2903 لأحد الأشخاص، إلى جانب تفويت قطعة أرضية لتلحق بالرسم العقاري 45805/د.

فضلا عن المصادقة على تفويت أجزاء من البقعة الأرضية الجماعية المحتضنة لبنايات الأغيار من الرسم العقاري عدد 62121/س لفائدة مالكي هذه البنايات الموجودة بحي الشفاء 1 و2 بتراب مقاطعة الفداء.

وسيتم في الدورة المقبلة عرض نقطة تتعلق بكناش التحملات المتعلق بتحديد الشروط العامة والكيفيات من أجل تثمين المجمع السكني والتجاري المسمى أحمد الصباغ.

وسيسدل الستار على هذه الدورة بالمصادقة على مشروع دفتر التحملات المتعلق باستغلال المحلات التجارية الموجودة بمضمار سباق الدراجات الفيلودروم.

زر الذهاب إلى الأعلى