أخبار

سكان الهرهورة يشكون تنامي ظاهرة الكلاب الضالة

لم يعد سكان الهرهورة يطيقون إنتشار ظاهرة الكلاب الضالة التي تشكل أحد أكثر مصادر الإزعاج بالنسبة لساكنة حي الإزدهار والشعبي وغيرها خاصة بعد تناميها خلال الآونة الأخيرة، إذ باتت تتجوّل في مجموعات من الشوارع الرئيسية وأزقة مختلف الأحياء السكنية بالمدينة.

وتكرّرت الدعوات ومطالب السكان لرئيس الجماعة الجديد خلال الأشهر الأخيرة من أجل إيجاد حل ناجع وفعّال لمعالجة هذه الظاهرة والحد من تكاثرها داخل المدينة لما تشكّله من خطر على الاطفال والنساء اثناء توجههم لعملهم، او بالنسبة للتلاميذ، لا سيما خلال ذهابهم أو عودتهم من الدراسة، وتحديدا ان مدينة الهرهورة الساحلية على ابواب فصل الصيف حيث تعرف المدينة حركية غير عادية، وتوافد الزوار من كل حدب وصوب.

وعاين موقع ” إستثمار” تجمع العشرات من الكلاب الضالة في عدد من النقاط داخل المدينة، أهمها الشارع الرئيسي بالقرب من “لوغيفاج” وباقي المدارات الطرقية، كما تنتشر في أغلب أحياء المدينة.

وخلال الليل، يكسر نباح هذه الكلاب سكون الأحياء السكنية، إذ تدخل في مواجهة مع القطط الضالة أو فيما بينها، كما تهاجم المارة والسيارات.

في هذا السياق، قال احد السكان من حي الإزدهار، إن هذه الكلاب تظهر بشكل أكبر وتنشط خلال الساعات الأولى من الصباح أو الساعات المتأخرة من الليل.

وأكد المتحدّث معاينته أكثر من مرّة حوادث مهاجمة الكلاب الضالة للمواطنين، خاصة الذين يمتطون دراجات نارية أو هوائية، قائلا في هذا السياق: “كيتبعو صحاب لاموطورات والبيكالات بزاف”.

وتجدر الإشارة، انه حتى لا نكون سوداديين ونقول أن لا شي يقدم في هذا الموضوع، أن دورية مشكلة من عمال جماعة الهرهورة يقومون بين الفينة و الأخرى بحملات لمحاربة ظاهرة الكلاب الضالة لكنها تبقى جد محدودة وغير كافية.

زر الذهاب إلى الأعلى