استثمار رياضي

الكاف يستبعد زيمبابوي من تصفيات أمم إفريقيا

قررت الكونفدرالية الافريقي لكرة القدم (الكاف) استبعاد منتخبي زيمبابوي وكينيا من المشاركة في تصفيات كأس الأمم الإفريقية المؤهلة الى كأس الامم 2023 المزمع تنظيمها العام المقبل بالكوت ديفوار بسبب استمرار إيقاف الاتحاد الدولي للعبة لنشاط اتحاد البلدين نتيجة التدخل الحكومي في اللعبة.

وذكرت الكاف في بيان أن منتخبي كينيا وزيمبابوي تم إدراجهما في قرعة تصفيات كأس الأمم الإفريقية مع اشترط رفع الإيقاف من لدن فيفا قبل أسبوعين على الأقل من موعد المباراة الأولى وهو ما لم يحدث.

وأوضح البيان أن الفيفا لم ترفع الإيقاف عن منتخبي كينيا وزيمبابوي لوجود تدخل سياسي ولم يتم استيفاء الشروط لرفع هذا الإيقاف وهو ما ترتب عليه اعتبار المنتخبين خاسرين وبالتالي استبعادهما من التصفيات.

وكانت الكاف قد أعلنت في وقت سابق أن عقوبة الإيقاف الموقعة على كينيا وزيمبابوي حاليا بسبب التدخل الحكومي، إذا لم يجر رفعها قبل أسبوعين من انطلاق التصفيات سيتم اعتبار المنتخبين منسحبين وتصبح مجموعة كل منهما مكونة من ثلاثة منتخبات فقط.

وسيتم استكمال المجموعتين الثالثة والحادية عشر بثلاث منتخبات فقط، حيث يتأهل المتصدر والوصيف إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية.

ووضعت قرعة التصفيات منتحب كينيا في المجموعة الثالثة رفقة منتخبات الكاميرون وناميبيا وبوروندي.

أما منتخب زيمبابوي فيوجد في المجموعة 11 الى جانب منتخبات المغرب وجنوب أفريقيا وليبيريا.

وأوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اتحادي كينيا وزيمبابوي في أحدث حملة على التدخل الحكومي، حيث حلت حكومتا البلدين الاتحادين العام الماضي، لكن تم إيقافهما من المشاركة في جميع الأنشطة الكروية الدولية بعد قرار من مجلس الفيفا في فبراير الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى