أخبار

بايتاس: الحكومة تدبّر أزمة ارتفاع أسعار المحروقات بكل شفافية!

قال مصطفى بايتاس عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار إن الحكومة لن تتخذ تدابير ترهن بها مستقبل الأجيال القادمة في إشارة منه إلى اللجوء للاستدانة ‏الخارجية لمواجهة تحديات الأزمة مشيرا إلى أن الحكومة ورغم أنها تتخذ في ظل الظرفية الراهنة قرارات صعبة ‏ومرة غير أن المغاربة يتفهمون سياقها.

بايتاس الذي تحدث السبت من مدينة العيون، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي لحزب “الأحرار” ‏بجهة العيون الساقية الحمراء”اعتبر أن “الحكومة الحالية جاءت في سياق صعب لكن مكيخلعناش” على حد تعبيره، مُفردا بذلك مساحة مهمة من ‏كلمته للحديث عن ارتفاع أسعار الطاقة على المستوى العالمي مما له من انعكاسات على المستوى الوطني‎.

في ما يتربط بارتفاع سعر الغازوال يقول بايتاس الذي يشغل منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة، أنه يبلغ يوم الثلاثاء الماضي في روتردام 1447 دولارا للطن، علما أن طن ‏المحروقات يتضمن 1198 لترا وبما أن سعر صرف الدولار مقابل الدرهم يصل إلى 10.08.

فهذا يعني أن سعر لتر واحد من ‏الغازوال في روتردام يصل إلى 12 درهما، من دون أن نضيف إليه تكلفة التنقل، والتخزين، ثم ضريبة الاستهلاك والضريبة على ‏القيمة المضافة، إضافة إلى هامش الربح بالنسبة للمستورد ثم هامش الربح بالنسبة للبائع”مؤكدا أن “الحكومة تدبر هذا الملف ‏بكل شفافية.

زر الذهاب إلى الأعلى