أخبار

الإعلان عن إحداث المرصد المغربي لمحاربة التشهير والابتزاز بالرباط

جرى مساء أمس السبت بالرباط الإعلان عن إحداث المرصد المغربي لمحاربة التشهير والابتزاز الذي سيعنى بمعالجة كل القضايا المتعلقة بهاتين الظاهرتين على المستوى الوطني، ورصد كل الممارسات التي تستهدف القضايا الوطنية العادلة.

جاء ذلك حول موضوع “التشهير والقضايا الوطنية العادلة: من الإكراه إلى الفرصة”، تميزت بمشاركة وزير الثقافة والشباب والتواصل محمد المهدي بنسعيد، إلى جانب عدد من الأساتذة الباحثين ورجال القانون.

وفي هذا الإطار، قالت كريمة سلم رئيسة اللجنة التحضيرية للمرصد المغربي لمحاربة التشهير والابتزاز، أن هذه الهيئة الجديدة تهدف إلى رصد ومتابعة الممارسات التشهيرية وعمليات الابتزاز وكذا كل المغالطات التي تستهدف القضايا الوطنية العادلة، وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية للمملكة.

وأشارت السيدة سلم وهي محامية بهيئة الدار البيضاء في تصريح للصحافة أن المرصد يروم أيضا التصدي للأخبار الزائفة التي من شأنها المس بالأشخاص والمؤسسات الوطنية، وتبخيس المجهودات والإنجازات التي يعرفها المغرب في العديد من المجالات.

وتابعت أن ظاهرة التشهير أضحت تؤرق المتلقي بسبب تأثيراتها السلبية مبرزة أن حدتها ازدادت مع الثورة التكنولوجية، وسهولة الولوج الى العالم الافتراضي.

زر الذهاب إلى الأعلى