Adds
أخباراستثمار رياضي

الاتحاد المصري يفاوض في السر لسرقة رونار

الرباط:استثمار

هل بات الفرنسي هيرفي رونار قريباً من مغادرة المنتخب المغربي لكرة القدم بعد خروج «أُسود الأطلس» من الدور الأول في كأس العالم 2018 المقامة حالياً بروسيا، بسبب اتصالات من الاتحاد المصري به لتعويض المدرب المُقال هيكتور كوبر؟

وصرح مصدر مسؤول في الاتحاد المغربي لكرة القدم لـ«عربي بوست»، بأن المدرب الفرنسي هيرفي رونار طالب الاتحاد المغربي بالرفع من راتبه الشهري المقدر بنحو 60 ألف دولار، ليصل إلى 100 ألف دولار، والذي هو المقابل نفسه الذي يتقاضاه مدرب المنتخب المصري.

وأوضح المصدر ذاته، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن الاتحاد المغربي باشر البحث عن بديل للمدرب الفرنسي، خاصةً أن المنتخب المغربي مُقبل على خوض التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2019، في شهر سبتمبر 2018، مؤكداً أن مسألة رحيل رونار مسألة وقت، «خاصة أن الاتحاد المغربي لا ينوي زيادة راتب رونار الشهري».

ويشعر القائمون على الاتحاد المغربي لكرة القدم بكثير من الغضب بعدما وصل إلى علمهم أن الاتحاد المصري يفاوض الفرنسي هيرفي رونار لتدريب منتخب الفراعنة خلفاً للأرجنتيني هيكتور كوبر.

ويتولى رونار تدريب المنتخب المغربي، وقاد أُسودَ الأطلس لتقديم عروض مميزة في المونديال رغم توديع البطولة من الدور الأول، إثر الوقوع في مجموعة قوية ضمت إسبانيا والبرتغال وإيران أيضاً.

وكشف مصدر باتحاد الكرة المصري أنه بعد خسارة الفريق المصري من منتخب روسيا بثلاثية لهدف في ثاني جولات دور المجموعات، قرر الاتحاد عدم تجديد عقد الأرجنتيني هيكتور كوبر، وبدأت عملية البحث عن بديل.

وأوضح أن رونار كان على رأس الأسماء التي اقترحها أعضاء الاتحاد، ما ترتب عليه تكليف أحد وكلاء اللاعبين بالتواصل مع المدرب؛ لاستطلاع رأيه في إمكانية تدريب الفراعنة.

وعلِم الاتحاد المغربي بأمر هذه المفاوضات، ما أثار موجة من الغضب عند المسيّرين، ودفع رئيسه، فوزي لقجع، للتواصل مع نظيره المصري هاني أبو ريدة؛ لمطالبته بالكف عن محاولة التعاقد مع رونار.

وبحسب مصادر، فإن أبو ريدة اعتذر إلى «لقجع»، وأكد له أن اتحاده كان يجس نبض رونار، في ظل ما انتشر من أنباء حول أن المدرب الفرنسي يعتزم عدم إكمال تجربته مع أُسود الأطلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى