Adds
أخبار

تعليق عطلة الحكومة بسبب تنفيذ الإجراءات الاستعجالية التي طالب بها جلالة الملك

 

الرباط: استثمار

 

تقرر تعليق عطلة أعضاء حكومة سعد الدين العثماني، إلى موعد لاحق بسبب تنفيذ الإجراءات الاستعجالية التي طالب بها جلالة الملك في خطاب العرش.

وكان الملك قد أكد أنه يتعين، على الخصوص، العمل على إنجاح ثلاثة أوراش أساسية؛ أولها إصدار ميثاق اللاتمركز الإداري داخل أجل لا يتعدى نهاية شهر أكتوبر المقبل، بما يتيح للمسؤولين المحليين اتخاذ القرارات، وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، في انسجام وتكامل مع الجهوية المتقدمة.

وثاني الإجراءات يتمثل في الإسراع بإخراج الميثاق الجديد للاستثمار وبتفعيل إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وتمكينها من الصلاحيات اللازمة للقيام بدورها، من قبيل الموافقة على القرارات بأغلبية الأعضاء الحاضرين عوض الإجماع المعمول به حاليا، وتجميع كل اللجان المعنية والاستثمار في لجنة جهوية موحدة، لوضع حد للعراقيل والتبريرات التي تدفع بها بعض القطاعات الوزارية.

وثالثها اعتماد نصوص قانونية تنص على تحديد أجل أقصاه شهر لعدد من الإدارات للرد على الطلبات المتعلقة بالاستثمار، مع التأكيد على أن عدم جوابها داخل هذا الأجل يعد بمثابة موافقة من قبلها، مؤكدا أنه على أن لا تطلب أي إدارة عمومية من المستثمر وثائق أو معلومات تتوفر لدى إدارة عمومية أخرى، إذ يرجع إلى المرافق العمومية التنسيق فيما بينها وتبادل المعلومات، بالاستفادة مما توفره المعلوميات والتكنولوجيات الحديثة.

وهو ما أكده مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومي، إنه “ليس هناك عطلة للحكومة، ويمكن لوزير أو وزراء طلب عطلة لأسبوع أو أسبوعين والعمل الحكومي سيستمر”، كاشفا أن نهاية الشهر الجاري سيكون هناك اجتماع للحكومة حول تتبع تنفيذ الإجراءات الملكية.

وأضاف الخلفي، في الندوة الصحافية التي تلت المجلس الحكومي، “إن الاشتغال سيتم لتكون الحكومة في مستوى تطلعات وطموحات وانتظارات جلالة الملك”، مستطردا “الملك طالب بالتعبئة وتنفيذ مجموعة من الإجراءات والحكومة ستكون في مستوى تطلعات جلالة الملك حسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى