أخبارمعارض

مدينة طانطان تنظم معرضا جهويا للصناعة التقليدية

طانطان:استثمار

 

ينظم معرض جهوي للصناعة التقلدية بطانطان الى غاية 14 من الشهر الجاري، وذلك في إطار برنامج التنمية المندمجة لجهة كلميم وادنون، والموقع أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمدينة الداخلة سنة 2016، (محور الصناعة التقليدية والاتقتصاد الاجتماعي).

ويضم هذا المعرض، المنظم أيضا في إطار اتفاقية الشراكة بين جهة كلميم واد نون ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي (كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي) وولاية جهة كلميم واد نون وغرفة الصناعة التقليدية للجهة بتسيق مع عمالة اقليم طانطان، أروقة لمنتوجات تقليدية متنوعة تعكس غنى الموروث الثقافي المحلي للجهة.

وفي هذا الإطار أكد المدير الجهوي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي لجهة كلميم واد نون، صالح أبريهما، أن هذا المعرض، الذي يعرض فيه 50 عارضا، ثلاثون منهم يمثلون قطاع الصناعة التقليدية بطانطان، يعتبر فضاء لتسويق والحفاظ على الحرف التقليدية المهددة بالانقراض من أجل تثمينها وتشجيعها والنهوض بها.

وأضاف أن هذا المعرض يروم، أيضا، إبراز غنى وتنوع المؤهلات التي تزخر بها المنطقة من منتجات الصانع التقليدي لا سيما الزرابي والزي الصحراوي والحلي الصحراوية والمنتجات النباتية المحلية المصنعة من حصير السمار ومواد التجميل والمنتوجات المجالية كالكسكس (فيه عدة أنواع منها الخماسي بالأعشاب إلخ..) والمصنوعات الجلدية المتنوعة.

وأشار السيد أبريهما أنه سيتم، بعد معرض طانطان، تنظيم معارض بمختلف أقاليم جهة كلميم واد نون، مع التركيز على إبراز دور الصانع، لا سيما المرأة، في الحفاظ على استمرارية الحرف ونقل أسرارها للأجيال المقبلة.

وفي هذا السياق أكدت رئيسة (جمعية الأمل للمرأة الصحراوية والطفل رئيسة تعاونية القطب لصناعة الكسكس الحرفية بطانطان)، الغالية المختاري، في تصريح للوكالة ، أهمية هذا المعرض ، وباقي المعارض التي ستنظم خلال هذه السنة بالجهة، باعتبارها فرصة مواتية للصناع التقليديين لعرض منتجاتهم والتعريف بها ، لا سيما وأن التسويق هو العائق الأكبر أمام ترويج وبيع منتجاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى