أخبار

الموظفون “المتصرفون” يخرجون للاحتجاج

أعلن اتحاد الموظفين المصنفين ضمن درجة “متصرف” عن عودة أعضائه للاحتجاج من جديد، تنديدا بانسداد آفاق التجاوب الحكومي مع مطالبهم، بإضراب وطني جديد لمدة 48ساعة، يومي 23 و24 يوليوز الجاري.
واستنكر الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، انسداد آفاق التجاوب الحكومي مع مطلبهم، واستمرار إقصاء فئتهم، التي اعتبروا أنها تعاني الكثير من الحيف، بسبب اشتراكهم مع فئات أخرى في المهام وفي مستوى التكوين وفي الشهادات وفي التخصصات وفي المسؤوليات، لكنهم لا يتساوون مع هذه الفئات المماثلة لهم في الأجور وأنماط الترقي وفي الوضع الاعتباري وتكافؤ الفرص، بالإضافة إلى إقصائهم من مناصب المسؤولية ذات الطابع التدبيري وتبخيس كفاءاتهم وتمرير مهامهم واختصاصاتهم إلى فئات أخرى.
وعبر المتصرفون في بلاغ لهم، عن رفضهم لمشروع القانون التنظيمي رقم 97.15 الذي اعتبروا أنه “يسعى لإقبار حق الإضراب”، والذي وصفوه ب”المخيب للآمال وتطلعات الشغيلة والذي يجهز على مكتسباتها التاريخية التي حققها بفضل عقود من النضال والكفاح والتضحيات“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى