أخبار

مهنيون روس في مجال الصناعات الغذائية يبحثون عن فرص للشراكة والاستثمار في المغرب

 


قالت رئيسة قسم انعاش الاستثمار بوكالة التنمية الفلاحية السيدة اكرام بزرهود، بموسكو، إن العديد من المهنيين الروس أبدوا اهتماما كبيرا بالشراكة مع المقاولات المغربية المشاركة في فعاليات المعرض الدولي للمنتوجات الغذائية “وورلد فود موسكو”، وذلك من خلال البحث عن فرص للاستثمار في قطاع الصناعات الغذائية في المملكة.
وأضافت المسؤولة المغربية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش فعاليات المعرض الدولي للمنتوجات الغذائية، أن الرواق المغربي الذي أقامته المؤسسة المستقلة لمراقبة الصادرات والتنسيق (المغرب فودإكس)، يضم 17 شركة مغربية تعمل في مجالات الإنتاج والتعبئة والتغليف وتصدير الفواكه والخضروات، وهي المجالات التي تهم المهنيين الروس بصفة خاصة، الى جانب تعزيز الشراكات القائمة في مجال الاستيراد والتصدير، وإقامة اتصالات واتفاقات جديدة.
وأوضحت أن وكالة التنمية الفلاحية تشارك في الجناح المغربي في”معرض وورلد فود موسكو”، لعرض فرص الاستثمار الفلاحي في المغرب على المهنيين الروس.
وسجلت السيدة بزرهود إن الوكالة تمكنت حتى الآن من عقد أربعة اجتماعات مع شركات روسية ترغب في الاستثمار في المشاريع الفلاحية في المملكة، موضحة “لقد عقدنا حتى الآن اجتماعات مثمرة مع أربع شركات ترغب في الاستثمار في المشاريع الفلاحية، لا سيما في ما يخص تطوير المشاريع التنموية، في مختلف الفروع كالبستنة والفواكه والخضروات والخدمات اللوجستية”.
وأضافت أن العديد من الشركات أعربت عن اهتمامها بزيارة المملكة من أجل التواصل وعقد لقاءات مع الشركات الفلاحية المغربية، مشيرة إلى أن دور الوكالة هو مرافقة الشركات الروسية وتوجيهها إلى المصالح ذات الصلة، اعتمادا على المشاريع التي تريد الاشتغال عليها، سواء كان ذلك يهم انشطة الاستيراد أو التصدير، أو احداث وحدات للإنتاج.
كما أكدت المسؤولة أنه من المقرر عقد المزيد من الاجتماعات مع المهنيين الروس خلال فعاليات المعرض، التي انطلقت أمس الثلاثاء وتستمر الى غاية 27 شتنبر الجاري، لعرض نقاط القوة في السوق الفلاحية المغربية وفرص الاستثمار وتبادل الخبرات في هذا المجال.
وتعرض بالجناح المغرب 17 شركة مغربية متخصصة في انتاج وتسويق وتثمين الحوامض والبواكر والخضر الطرية والمنتجات المحلية التي تعمل في الإنتاج، وتغليف وتصدير الفواكه والخضروات.
وتتيح هذه التظاهرة الاقتصادية للمقاولات المغربية المشاركة إمكانية تعزيز حضورها في أكبر سوق تجارية على مستوى شرق أوربا لتسويق منتوجاتها، وعقد شراكات مع المهنيين ورجال الأعمال من روسيا ومن مختلف الدول المشاركة في هذا الحدث الدولي، من أجل الرفع من حجم صادراتها من المنتوجات الغذائية الوطنية والتعريف بها في روسيا الاتحادية وباقي دول المنطقة.
ويعرف هذا الملتقى الاقتصادي الدولي، الذي نظمت أول نسخة منه سنة 1992، مشاركة أزيد من 1600 عارض يمثلون 62 بلدا. ويستقطب المعرض أكثر من 30 ألف زائر، معظمهم من المشترين والموزعين وتجار الجملة، كما يشكل أرضية لتبادل المعلومات، واستكشاف فرص جديدة للأعمال التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى