أخبار

سقوط 16 قتيلا في اندلاع الحرب بين دولتين أوروبيتين

خلفت اشتباكات عنيفة بين أذربيجان وجارتها أرمينيا، أمس الأحد سقوط 16 قتيلا على الأقل، في حصيلة أولية.

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف.

من جانبها أعلنت الحكومة الأرمينية، حالة الحرب والتعبئة العامة بسبب الاشتباكات الدائرة في إقليم “قره باغ” الأذربيجاني وقال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، في بيان، إن أذربيجان هي التي بدأت بالهجوم في “قره باغ”، مشيراً إلى تسارع التطورات في المنطقة.

وفي سياق متصل، أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الأرمينية، شوشمان ستابانيان، إسقاط قوات بلاده 4 مروحيات، و15 طائرة مسيرة، إلى جانب تدمير 10 دبابات ومدرعات تابعة للجيش الأذربيجاني، على جبهة “قره باغ”.

هذا ودعت الخارجية الأمريكية، في بيان لها، الأحد 27 شتنبر 2020، أرمينيا وأذربيجان إلى وقف الاشتباكات فوراً في إقليم “قره باغ” ، مشيرة إلى أن العملية العسكرية الكبيرة التي تسببت بخسائر بشرية في خط الجبهة تبعث على القلق، فيما قال الرئيس الأمريكي ترامب إن الولايات المتحدة ستسعى إلى وقف أعمال العنف التي اندلعت بين الطرفين.

زر الذهاب إلى الأعلى